ما هي مخاطر الحمل بعد سن متأخر، قليل ما يأتي في ذهن كثير من النساء في الحمل بعد سن متأخر لحماية أنفسهن وصحة جنينهن من أي مضاعفات قد تحدث خلال هذا الوقت، إن الحمل المبكر مفيد بالطبع لصحة الأم.

ما هي مخاطر الحمل بعد سن متأخر

  • ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، مما يؤدي إلى تسمم الحمل.
  • سكري الحمل.
  • الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • تزداد فرصة ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون بسبب مرض كروموسومي.
  • حاسبة الحمل والولادة.

مميزات الحمل بعد سن 35 عامًا

  • بالمقارنة مع الأمهات الشابات، فإن الأمهات ناضجات بدرجة كافية لتربية أطفالهن وتعليمهم.
  • مع انخفاض فرصة الإصابة بسرطان الثدي وأمراض أخرى، يمكن للأمهات التمتع بعمر افتراضي أطول أثناء الولادة المتأخرة.
  • تنجب طفلاً حسن السلوك ومتعلمًا.

كيف تتجنبي مخاطر الحمل في سن متأخر؟

اذهب الى الطبيب

بغض النظر عن تواتر عيادات التوليد وأمراض النساء ثابتة، إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل صحية مزمنة مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم، فعليها المتابعة مع المختصين بانتظام وإجراء الفحوصات والفحوصات اللازمة قبل الذهاب إلى العيادة.

 تناول نظام غذائي صحي

يجب اتباع نظام غذائي شامل غني بالفواكه والخضروات والبقوليات واللحوم وكذلك منتجات الألبان التي تمد الجسم بمتطلبات الكالسيوم اليومية للحفاظ على النمو الصحي لعظام وأسنان الأم وعظام الجنين وحمض الفوليك الموجود في الخضار والحمضيات الفاكهة.

 تجنب زيادة الوزن

بالتأكيد لا ينصح بتناول كمية كبيرة من الطعام بحجة إطعام شخصين (الأم والجنين) في نفس الوقت، لأن السمنة يمكن أن تسبب مشاكل الحمل مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

 التمرين والتمارين الرياضية

تساعد التمارين على التمتع بحمل صحي لأنها تمنع زيادة الوزن وتقوي العضلات والعظام وتخفف التوتر، لذلك يجب استشارة الطبيب بخصوص التمارين التي يمكنك القيام بها أثناء الحمل.

الحمل بعد سنوات طويلة

الساعة البيولوجية هي حقيقة من حقائق الحياة، لكن لا يوجد دواء سحري في سن 35، هذا مجرد عمر يستحق مناقشة المخاطر المختلفة، فمثلا:

قد يستغرق الحمل وقتًا أطول، لديك عدد محدود من البويضات عند الولادة، بحلول منتصف إلى أواخر الثلاثينيات من القرن الماضي، ستنخفض كمية ونوعية المبيض.

بالإضافة إلى ذلك، لا يتم تخصيب بويضات النساء الأكبر سنًا بسهولة مثل النساء الأصغر سنًا.

إذا كان عمرك أكثر من 35 عامًا ولم تحملي لمدة ستة أشهر، فيرجى التفكير في طلب المشورة من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

من المرجح أن تحملي مرة أخرى، نظرًا لأن التغيرات الهرمونية يمكن أن تسبب إطلاق بويضات متعددة في نفس الوقت، فإن فرصة إنجاب التوائم تزداد مع تقدم العمر.

يمكن أن يلعب استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة (مثل التلقيح الاصطناعي) دورًا مهمًا أيضًا.

ويزداد خطر إصابتك بسكري الحمل، هذا النوع من مرض السكري، الذي يحدث فقط أثناء الحمل، يصبح أكثر شيوعًا مع تقدم النساء في العمر.

يعد التحكم الصارم في نسبة السكر في الدم من خلال النظام الغذائي والنشاط البدني أمرًا ضروريًا، في بعض الأحيان يكون الدواء مطلوبًا.

مخاطر الحمل بعد سن 35

  • انخفاض الخصوبة وعدم القدرة على الحمل: مع تقدم العمر، ينخفض ​​مستوى الخصوبة تدريجياً بعد الثلاثينيات، وتستغرق المرأة وقتاً أطول للحمل، ويحدث هذا عندما تنخفض الإباضة، أو لا يمكن تخصيب البويضة، ويصبح الأمر صعباً لتخصيب.
  • ارتفاع معدل الإجهاض: مع تقدم المرأة في العمر، فإنها تواجه معدل إجهاض أعلى مقارنة بالنساء اللائي حملن في سن مبكرة، فقد تضاعف عدد وفيات الأطفال قبل الولادة.
  • تزداد مخاطر التشوهات الجينية والمشاكل: أظهرت الدراسات أنه مع تقدم العمر؛ احتمالية وجود عدد غير صحيح من الكروموسومات، مما قد يؤدي إلى تشوهات الجنين وتشوهات خلقية، لأنه بسبب الانقسامات غير الطبيعية في البويضة، تزداد المخاطر الإنجابية مع تقدم العمر.