أخلاقيات العمل التطوعي في الإسلام وأهميته، الجدير بالذكر أن العمل التطوعي من الأعمال التي تعود على الإنسان بالخير والثواب العظيم في الدنيا والآخرة، فجيب أن يسعى كل مسلم أن يخدم دينه حتى لو بأقل القليل، فلأهمية هذا الموضوع سوف نتطرق إليه بشكل مبسط حيث نوضح أهمية العمل التطوعي وأخلاقياته.

أخلاقيات العمل التطوعي في الإسلام وأهميته

فإن العمل التطوعي يقصد به  بذل جهد، أو تقوم فعل شيء دون أن تأخذ عليه مقابل، حيث تفعله وأنت في قمة السعادة؛ لأنك تعلم جيدًا أن هذا العمل لا ترجو منه إلا ابتغاء مرضات الله.

أيضًا هذا العمل لا يكون مقتصرًا على شيء واحد، ولكن له عدة أشكال وصور متعددة، يخدم بها المسلم دينه وينفع الناس، ولكن أهم شيء في هذا العمل الأخلاقيات، فهذا العمل لا يعتمد على الأنانية، فلا بد من أن نكون يد واحدة.

كذلك في العمل التطوعي يجب عدم المن على الآخرين وأنه يفعل المستحيل، ولا ينتظر شكر الناس، بل ينتظر الثواب من الله فقط.

مفهوم العمل التطوعي في الإسلام

قد وضحنا من قبل بعض أخلاقيات العمل التطوعي في الإسلام وأهميته، فلا بد أن نتعرف سويًا على مفهوم العمل التطوعي في الإسلام، فإن الشريعة زرعت في قلوب المسلمين حب العمل التطوعي وهو مساعدة الآخرين.

كما بينت ذلك في الكثير من الأحاديث النبوية والآيات القرآنية التي توضح مدى أهمية العمل التطوعي وتأثيرها في المجتمع، والثواب الذي يعود على فاعله في الدنيا والآخرة.

أهمية العمل التطوعي

لا شك أن العمل التطوعي له أهمية كبيرة، فمن أهمها الآتي:

  • بالعمل التطوعي يحدث التواصل بين الفرد والآخرين، وبالتالي يؤدي إلى تكون صدقات، مع التوسع في تكوين الكثير من العلاقات.
  • يساعد العمل التطوعي على تعزيز المهارات الشخصية، وهذه المهارات متمثلة في كيفية حل المشكلات، كيفية إدارة المهمات وغير ذلك.
  • أيضًا يساعد على زيادة ثقة الشخص في نفسه وأنه قادر على تحقيق ذاته، وأنه يخدم دينه ويكون له أهمية في مجتمعه، ويشعر أنه مسؤول.

العمل التطوعي في السنة النبوية

تجدر الإشارة إلى أن العمل التطوعي وردت أحاديث عنه فمنها الآتي:

  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (ما من مُسلم يَغْرِسُ غرْسًا، أو يزرَعُ زرعًا، فيأكلَ منه طَير، أو إنسان، أو بَهِيمة، إلا كان له به صدقة). أخرجه البخاري ومسلم والترمذي.
  • قال صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه و لا يسلمه و من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة و من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة). رواه أحمد عن ابن عمر.
  • (من سره أن ينجيه الله من كرب يوم القيامة فلينفس عن معسر، أو يضع عنه).
  • (الصدقة على المسكين صدقة، وهي على ذي القرابة اثنتان: صدقة، وصلة).
  • (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة… والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه).

قصص عن العمل التطوعي في الإسلام

هناك عدة قصص وردت في القرآن توضح العمل الطوعي وهي مثل الآتي:

  • قصة ذي القرنين وبناء السد.
  • سيدنا موسى عليه السلام وأنه سقى الأنعام.
  • قصة سيدنا الخضر وموسى عليه السلام وبناء الجدار الذي كان تحته الكنز.

وإلى هنا يكون حديثنا انتهى عن أخلاقيات العمل التطوعي في الإسلام وأهميته وإلى المزيد من الموضوعات الأخرى.