قصة أهل الكهف مختصرة ومن فوائد قصة أهل الكهف، القرآن العظيم سرد لنا قصص كثيرة، ولا شك أن هذه القصص بها الكثير من العبر والمواعظ، فقصة الكهف من القصص التي بها الكثير من الفوائد التي تنفعنا، وخصوصًا في هذا العصر الذي كثر فيه الفتن، فدعونا من خلال مقالنا هذا سوف نتطرق إلى بعض الفوائد بشكل مختصر وبسيط.

قصة أهل الكهف مختصرة ومن فوائد قصة أهل الكهف

سوف نوضح بعض فوائد هذه القصة في عدة نقاط وهي الآتي:

  • قدرة الله تعالى فهو الأحد الصمد الذي تصمد له جميع الخلائق، فهو الواحد القادر على إحياء الخلق بعد موتهم، فالله أمات أصحاب الكهف ثم أحياهم مرة أخرى.
  • أيضًا نستفيد أن المسلم الذي يلجأ إلى الله، فحتمًا ثم يسهل الله له طرق الهداية ويحفظه من فتن الدنيا، فأصحاب الكهف آووا إلى الكهف هروبًا من الكفر والفتن التي كانت تحيط بهم.
  • كذلك لا بد أن نستمسك بديننا ونحافظ على اعتقادنا الصحيح، حتى لا تأتي أي فتن من فتن هذا الزمان وتهز كيان المسلم، وينجرف في هذا الطريق، فأصحاب الكهف كانوا حريصين جدًا على أن يحافظوا على دينهم وإيمانهم، فهذا السبب الذي جعلهم يلجؤون إلى الكهف.
  • الدعاء والتوكل على الله واليقين سبب من أسباب الثبات ، فنحن فقراء إلى الله تعالى فيجب أن نلجأ ونفتقر إليه وندعوه ليلًا ونهارًا بالثبات على طريق الحق.

قصة أصحاب الكهف من كتب التفسير

تجدر الإشارة إلى هناك عدة تفاسير من علماء عظام قاموا بتفسير هذه السورة واستخرجوا منها عدة فوائد، فمن أمثلة ذلك:

  • يقول الشيخ الشعراوي فيما معناه أن هؤلاء الفتية المؤمنين هربوا من الكفر وذهبوا إلى الكهف، وهناك تضرعوا لربهم فهو القادر على أن يوسع عليهم ضيق هذا الكهف.
  • أيضًا يقول الشيخ فيما معناه أن هؤلاء الفتية عندما ذهبوا إلى الكهف ويعلموا أنه لا يوجد به أي مقومات الحياة، فإنهم لا ينشغلون بذلك؛ لأنهم يعلمون جيدًا أن الله سوف يتولى أمرهم.
  • أيضًا بين الشيخ السعدي أن الله له القدرة على إحاطته بكل شيء، وهو الذي يحكم في خلقه ويقدر لهم ويدبر لهم أمورهم.
  • كذلك ولاية الله تعالى تكون خاصة وعامة، فعامة للخلق جميعًا، وخاصة بالمؤمنين حيث يتولاهم برحمته ولطفه.

تلخيص قصة الكهف باختصار

قصة أهل الكهف مختصرة ومن فوائد قصة أهل الكهف، حيث توضح لنا أن هناك جماعة من الشباب كانوا يؤمنون بالله واتبعوا الحق، ولكن كانوا في وسط أناس كفار ومشركين، فإنهم خشوا على دينهم من هؤلاء القوم، ففروا بدينهم وبعدوا عن قومهم.

ولكن قبل أن يفروا أنكروا أفعال قومهم بلسانهم ودعوهم إلى التوحيد وعبادة الله تعالى، وقالوا: (رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا)، وبعد ذلك تركوا بلادهم وفروا إلى الله ودعوا إليه سبحانه وتعالى أن يسهل عليهم أمرهم فقالوا: (رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا).

بعد ذلك سهل لهم الله أمرهم ووجدوا كهف ودخلوا فيه وهذا الكهف لا يوجد مكان لدخول الشمس؛ لأن بابه كان من جهة الشمال، فالله تعالى أثناء نومهم كان يقلبهم، حتى لا تهلك أجسادهم من الأرض.

وظلوا على هذا الوضع سنين، وكان معهم كلب وظل يحرسهم وكان يمد ذراعيه، وبعد ذلك أيقظهم الله من نومهم هذا الذي استمر مدة طويلة، وأرسلوا بعد استيقاظهم واحد منهم حتى يحضر لهم الطعام من المدينة.

وبذلك يكون حديثنا انتهى عن  قصة أهل الكهف مختصرة ومن فوائد قصة أهل الكهف، حيث وضحنا بعض الفوائد بشكل مختصر وبسيط، وإلى المزيد من الموضوعات الأخرى.