من الممكن أن تضر بعض عادات القيادة السيئة بالسيارة على المدى البعيد ككل، والبعض منها يضر بأجزاء معينة أكثر من غيرها ومنها ناقل السرعة.

لذلك إليك مجموعة من العادات السيئة التي تضر ناقل السرعة بشكل مباشر عند القيام بها، ونصح ملاك السيارة بتجنبها، كون ناقل السرعة من أكثر أجزاء السيارة تكلفة في صيانته

القيادة بمعدل منخفض من سائل الناقل


كغيره من عدد الأجزاء الهامة بالسيارة، لناقل السرعة مضخات سوائل خاصة به، ويمكن التعرف على أدائها ومستواها أثناء القيادة بفضل التقنيات الحديثة المتوافرة حاليا.

وقيادة السيارة بمعدل منخفض من سوائل ناقل السرعة من الأشياء التي تضر بشكل كبير نواقل السرعة بمختلف أنواعها، وفي حال حدوث ذلك تتواجد بلوحة مؤشرات السيارة علامات مضيئة تنبه السائق، في حال إضائتها يجب تفقد سائل ناقد السرعة بأسرع وقت ممكن.

عشاق التسابق.. بعض الهدوء

من النصائح الهامة التي قدمها الموقع للحفاظ على ناقل السرعة، وجهت بشكل مباشر لعشاق سباقات السيارات، بتجنبهم للتسابق المستمر بالسيارة ليوم كامل أو لأيام متواصلة لما يعود بالضرر الجسيم على ناقل السرعة.

التوقف المفاجئ.. مزاح ثقيل

عدد من الآباء يداعبون أبناءهم أثناء تجربة السيارة بالقيامة بعمليات إيقاف مفاجئ للسيارة أثناء جلوس أبنائهم في المقاعد الخلفية، وأحيانا في حالة انعدام الخبرة يقوم السائق حديث العهد بالقيادة بهذا التصرف عن الوقوف بسيارته دون علم منه بمدى الضرر الذي يعود على ناقل السرعة.

عدم إيقاف السيارة قبل الرجوع للخلف

شدد الموقع على ضرورة إيقاف السيارة بشكل كامل قبل الرجوع بها للخلف، أي قبل تبديل نظام القيادة من خلال ناقل السرعة للتوجه للوراء، وهناك عدد من السائقين يتساهلون في هذا الأمر ويقومون بتبديل نظام القيادة للخلف دون إيقاف السيارة أولا.

تجاهل سحب فرامل اليد

لفرامل اليد دور هام في رفع الضغط من على نواقل السرعة في التحكم بالسيارة، وعند ركن السيارة ينصح الموقع بشدة بعدم تجاهل سحب فرامل اليد للحفاظ على ناقل السرعة على المدى البعيد.