تبحث السيدات عن تمارين لتسمين الوجه وعن تجربة خصوصًا بعد الخروج حديثًا من تجربة حمل وولادة مرهقة إذ أن الوجه ذات الخدود الممتلئة دليل على الجمال والصحة والنضارة، تابع معنا وتعرف على أبرز طرق تدوير الوجه وتسمينه.

تمارين تسمين الوجه مع ناتالي

تبحثين عن شباب البشرة الذي لا يشيخ فإن الحل هو الاستمرار بانتظام على تمارين الوجه الخاصة بتدويره وتسمينه، فما فوائد تلك التمارين وهل حقًا تساعد في تسمين الوجه، إن تلك التمارين تهدف إلى:

  • حماية الوجه من التجاعيد والخطوط الخاصة بالشيخوخة.
  • تنشيط ما في الوجه من دورة دموية مما يجعل النضارة تظهر على الوجه.
  • تنشط إنتاج مادة الكولاجين، وتمنع جلد الوجه من الترهل.

تدوير الوجه وتسمينه

من أشهر التمارين التي تساهم في تسمين الوجه في وقت قصير وإبراز جماله، تلك التمارين التي تعتمد على الخطوات الآتية:

  • استخدام إصبع السبابة في وضعه عند منطقة المنتصف في الخد.
  • البدء في التدليك في شكل يشبه الدائرة ويكون ذلك برفق واستمرار.
  • الانتقال إلى منطقة الأنف وتدليكها هي الأخرى بشكل دائري.
  • هذه التمارين ينصح بها حوالي أربعة مرات في اليوم الواحد في أوقات متفرقة.

تمارين تدوير الوجه الطويل

عندما تكون الخدود نحيفة أو مترهلة يأخذ الوجه شكل طويل ويختفي التدوير المميز الخاص به ومن أجل استعادة جمال الوجه وتسمين الخدود يمكن إتباع التمارين الآتية:

  • القيام بإحكام غلق الفم ثم الشروع في ملأه بمقدار من الهواء بالشكل الذي لا يجعله يفتح، والاستمرار على هذه الوضعية قرابة الدقيقة ثم إفراغ هذا الهواء وإعادة الكرة مرة أخرى.
  • إفراغ الفم تمامًا من الهواء وضم الشفتين بشكل مغلق أشبه بالسمكة ثم الانتظار ثواني معدودة ثم إراحة الفم ومن ثم التكرار عدة مرات.

تمارين رفع الخدود المترهلة

إن استغلال خدود الوجه في التمارين هو أسلم حل من أجل التخلص من الترهل الظاهر في الوجه مع مرور الأيام، إذ أن هذا الحل لا يحتاج إلى حقن أو عمليات شد وتجميل يكفي فقط إتباع التمارين بشكل صحيح وتكرارها بانتظام، إذ يجب إتباع الخطوات الآتية:

  • استخدام إصبع الإبهام تحديدًا في منطقة عظام الخد بحيث يصبح في الجهة الخلفية من الخدود.
  • أما إصبع السبابة فيكون موضعه على الخدود من أجل أن يكون أداة السحب التي تشد لحم الخد إلى جهة الخارج أي في اتجاه يخالف الوجه.
  • ثم إعادة الخد إلى موضعه الطبيعي مرة أخرى والتمرين الواحد يتم تكرار هذه العملية فيه قرابة العشر مرات تقريبًا.

ليست تلك فقط التمارين المتاحة من أجل تسمين الوجه والخدين وإنما التمارين كثيرة المهم هو الإلتزام وأخذ الأمر بجدية حتى تكون هناك نتائج فعلية ملموسة.

أضرار تمارين الوجه

هل حقًا تمارين الوجه قد يكمن ورائها ضرر حقيقي للبشرة والوجه؟ في الحقيقة نعم وذلك في حال كان استخدامها خاطئ أو كانت غير مناسبة للشخص الذي يقوم بأدائها، ومن أضرار تمارين الوجه ما يأتي:

  • إصابة الوجه بالترهلات المبكرة التي لم تكن موجودة من قبل.
  • ظهور العلامات والخطوط المبكرة للشيخوخة على غير العادة.
  • الإصابة بالاحباط لأن نتائج تمارين تسمين الوجه نتائجها شديدة البطء في الظهور.
  • قد يتورم جزء من الوجه نتيجة الحركة الخاطئة التي قد تضر أحد العضلات.

كانت تلك أبرز التمارين المضمونة من أجل تسمين الوجه والتي يمكن ممارستها بشكل آمن ولكن مع الحرص على سلامة الخطوات حتى لا يكون لها أضرار أكثر من المنافع المنتظرة.