ماذا افعل مع الطفل الخجول؟ وكيفية تعدلي سلوك الطفل الخجول، الحياء خاصية متأصلة في بعض الأطفال، وقد تكون لأسباب وراثية أو بيئية، يتسم بعض الأطفال بالخجل والحساسية بطبيعتهم، بينما يكتسب آخرون هذه الخاصية بسبب تجربتهم في المدرسة والعائلة.

ماذا افعل مع الطفل الخجول؟ وكيفية تعدلي سلوك الطفل الخجول

  • اقترب من طفلك وكن قدوة اجتماعية له، لأن الأطفال يتعلمون من خلال مراقبة سلوك والديهم.
  • تحدث إلى طفلك عن حياتك الخجولة وكيف أصبحت اجتماعيًا، ومدى كونه جيدًا بالنسبة لك، مثل تكوين صداقات جديدة، والاستمتاع بوقت المدرسة والأنشطة الاجتماعية.
  • لا تصف طفلك بأنه “خجول” لأنه قد يجعله يشعر بالخجل من نفسه.
  • ولا تنتقديه أيضًا، لكن عليك احترام خجله والتحدث معه عن مشاعره.
  • يقول أطباء الأطفال إنه يجب على الآباء مدح طفلهم والبحث عن فرص للتعرف على إنجازاته.
  • تستحق الإنجازات الصغيرة أيضًا التقدير، وليس فقط نتائج نهاية العام. “
  • تشجيع الطفل على عدم إثقال كاهله بمتطلبات ومهام كبيرة، وتقدير شبابه، حتى يتمكن من إتمام المهام والواجبات بنجاح.

صفات الطفل الخجول

يُظهر الأطفال الخجولون هذه الخاصية بعدة طرق، وأشهرها أنه عندما يتحدث معه الآخرون يختبئ وراء والديه، أو يتكلم بصوت ضعيف، أو يرفض الطفل أو حتى يبتعد عن والديه بخطوة، تشمل أعراض الخجل عند الأطفال:

  • رفض الكلام والصمت
  • تأتأة
  • الضغط
  • احمر خدود
  • تجنب النظر إلى وجه السامع

اسباب الخجل عند الاطفال؟

  • الوراثة
  • المعاملة قاسية للغاية
  • اهمال
  • لا تهتم برأي الطفل
  • الإفراط في توبيخ الطفل لأدنى سبب
  • التقليل من شأن الطفل واسخر منه أمام الآخرين
  • لعنة الطفل
  • الانتباه للطفل كثيرًا وتتدخل معه في أبسط الأمور
  • التقليل من الاختلاط مع الآخرين
  • التفاعل السيئ مع الأطفال

علاج الخجل عند الأطفال

  • اكتشف السبب وعلاجه، على سبيل المثال، إذا كان خجل الطفل بسبب حواجز اللغة، فيجب على الوالدين معالجة مشكلة الطفل في أسرع وقت ممكن.
  • شجع طفلك على الثقة بنفسه وتعريفه بالجوانب المختلفة عن الآخرين.
  • لا تقارنه مع الأطفال الآخرين الذين هم أفضل منه.
  • تقديم الرعاية واللطف والمحبة الكافية.
  • تجنب الانتقاد المتكرر للطفل وخاصة بين أقرانه أو إخوته.
  • لا تجبر طفلك على القيام بعمل يتجاوز قدراته ومهاراته.
  • دربه على تكوين صداقات وتعليمه المهارات الاجتماعية.
  • امدح إنجازاته ولو كانت قليلة.
  • دربه على الاسترخاء وتقليل حساسيته للخجل.
  • خذه في نزهة في الحديقة، ودعه يشارك في الألعاب ويتفاعل مع الآخرين.

علاج الخجل الاجتماعي عند الأطفال

  • تعزيز ثقة الأطفال بأنفسهم، وفي نفس الوقت مدح الأعمال الصالحة، واكتساب القوة والثقة.
  • تحدث إلى طفلك قبل أن يقابل شخصًا لا يعرفه حتى لا يشعر بالضيق.
  • لا تجبر طفلك على فعل أشياء يخجل منها، لأن الأطفال الآخرين قادرون على فعلها.
  • شجع الأطفال على الاندماج مع الآخرين من خلال الأنشطة الرياضية والاجتماعية.
  • خففي خجل الطفل الأولي وابقى معه حتى يهدأ.
  • كلما نجح الطفل في إقامة علاقة مع شخص ما وأسس صداقة جديدة، كافئه.
  • طلب مساعدة الخبراء في حالة التطور في الخجل، لانه ممكن أن يصبح منعزلاً ومنطوياً.

علاج الخجل عند الأطفال في المدرسة

  • تحدث إلى ابنك وتعرف على مشاعره السلبية تجاه نفسه، فهذا سيمنعه من انتزاع الشجاعة والثقة والتحدث مع الآخرين.
  • ناقش مواضيع مختلفة مع ابنك أكثر، ودعه يتحدث أكثر، وانتبه وأظهر ذلك بتعبيرات وجهك وإيماءاتك
  • تجنب مقارنة ابنك بالآخرين، واحترم شخصيته، وإذا ارتكب أخطاء فلا تسخر منه أو تأنيبه، خاصة أثناء مرحلة العلاج.
  • لا تدع ابنك يبقى بمفرده لفترة طويلة، دعه يختلط بك، وتختلط معه، ويشجعه على تكوين صداقات، ومتابعته.
  • حث ابنك على المشاركة في الأنشطة المدرسية، وخاصة على الأذاعة، وكافئه إذا أنجز شيئًا، واتصل بمعلمه لمساعدتك.