دعاء الاستخارة للزواج، ديننا الحنيف وضح لنا أن هناك أمور في حياتنا يصعب الاختيار فيها، فلذلك شرع لنا دعاء وصلاة الاستخارة، فالزواج من الأشياء التي يجب أن نختار جيدًا منذ بالبداية حتى لا نشقى فيما بعد، ففي هذا المقال نوضح لكم دعاء الاستخارة ومتى وقتها وطريقة الصلاة.

دعاء الاستخارة للزواج

تعد صلاة الاستخارة سنة نبوية، فقد علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم دعاء الاستخارة عندما يصعب علينا الاختيار، فمن خلال هذا الدعاء نفوض الأمر إلى الله لأنه يعلم ونحن لا نعلم، وهو بيده كل شيء، فهذا الدعاء يمكن أن نقوله في الزواج أو الوظيفة أو أي أمر ما يصعب علينا أن نختار الأفضل.

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ” إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: (اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: «وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ».

صلاة الاستخارة للمقبلين على الزواج

هناك عدة شروط قبل دعاء الاستخارة للزواج أو لأي شيء آخر وهي التالي:

  • النية.
  • اليقين والثقة في الله.
  • وأن تكون الاستخارة على شيء جائز ولا يكون محرم.

أوقات صلاة الاستخارة للزواج

الجدير بالذكر أن وقت صلاة الاستخارة ليس لها وقت معين، ولكن يجب أن لا تصلى في أوقات الكراهة وهي من بعد الفجر، وبعد العصر، وعند شروق وغروب الشمس، والأفضل أن تصلى قبل النوم.

وهذه الصلاة تفعل عندما يهم الإنسان بأمر ما كالزواج، فيصلي لأجل أن يختار الله له الأصلح، وهل هذه الزيجة خير له أو شر؟ فوقت صلاة الاستخارة عند القرار والإرادة والهم بالأمر، فأمر الزواج علمه عند الله تعالى فهو من الأمور الغيبية.

صلاة الاستخارة للزواج بين شخصين

يصعب الاختيار بالزواج من بين شخصين، فيفكر ويقلق ويتوتر الإنسان؛ لأنه لا يستطيع أن يختار من بين شخصين، فالأفضل له أن يصلي صلاة الاستخارة، وهي ركعتين من دون صلاة الفريضة، وبعد الفراغ من أداء الركعتين يدعو ويقول:

” اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من فلان خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه, وإن كنت تعلم أن زواجي من فلان شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عنه واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيثما كنت ثم أرضني به.”

دعاء الاستخارة للزواج بدون صلاة

يسأل الكثير من الناس هل يجوز أن نقول دعاء الاستخارة للزواج بدون صلاة، فكان رأي الشيخ ابن باز أنه نعم يجوز، فإن العبد يسأل ربه ويستخيره، ولكن إذا كان بعد الصلاة فهذا أفضل حيث يكون ذلك عملًا بالسنة، ولكن إذا كانت امرأة حائض أو نفساء أو كان الأمر مستعجل ولا يحتمل تأخيره، فيمكن الاستخارة بدون صلاة، واستشهد بقول الله تعالى: (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ).

نتائج صلاة الاستخارة للزواج

يعتقد الكثير أن الإنسان عندما يصلي صلاة الاستخارة ويدعو بالدعاء وينام، أنه سوف يرى رؤية أو حلم، فهذا ليس من الضروري أن يحصل ذلك، فيمكن أن يحصل ويمكن لا، فالأصل في الاستخارة أننا عندما ندعو ونصلي، فإن كان الأمر خير سوف تلاحظ تيسير الأمور، ولكن إن كان شر هذا الأمر فيلاحظ عدم التوفيق والتيسير.

وكذلك مسألة انشراح الصدر وعدمه هذه مسألة نسبية فلا يمكن أن نضبطها؛ لأنه من المتوقع أن تكون هناك أمور أخرى غير موضوع الاستخارة التي ترتب عليها انشراح الصدر أو عدم ذلك.

وبهذا القدر نكون قد وضحنا مسألة دعاء الاستخارة للزواج، فنأمل أن يكون ما قدمناه ينال رضاءكم وإعجابكم.