طرق الوقاية من مرض السكري تبدأ عادةً بالعزيمة والإرادة القوية، إذ أن العزم على تغيير نمط الحياة الخاطئ من شأنه تحقيق الوقاية من هذا المرض، تابع معنا وتعرف على مرض السكري وأساليب وطرق الوقاية المختلفة منه.

مرض السكري والوقاية منه

من الشائع سماع لفظ أصيب بالسكري ولكن ما هو السكري؟ هو مرض يصيب الجسم في حال عدم تمكن البنكرياس من إفراز الأنسولين بالقدر الكافي الذي يحتاجه الجسم مما يحدث خلل في نسبة السكر داخل الجسم.

إذا كان الشخص يخشى الإصابة بالسكري أو كان لدي بالفعل مقدمات تشير إلى احتمالية كبيرة للإصابة القريبة به كأن تكون نسبة السكر عند فحصها مرتفعة في الدم فإن طريقة الوقاية قد تكون في تخسيس الوزن أو إتباع عادة رياضية جديدة بشكل منتظم أو اللجوء إلى الغذاء النباتي الصحي وغير ذلك مما يتناسب مع وضع الشخص الصحي.

نظام غذائي للوقاية من مرض السكري

يأتي اختيار النظام الغذائي المناسب في قمة الطرق المتبعة من أجل الوقاية من الإصابة بمرض السكري، إذ ينصح بالآتي:

  • الإكثار من الغذاء والأطعمة النباتية، وذلك لما لها من دور كبير في الوقاية من السكري حيث أن تلك الأطعمة غنية بالألياف المنقصة للوزن الزائد والفيتامينات المتعددة التي يحتاجها الجسم وكذلك المعادن، ومن أمثلة تلك الأطعمة الفلفل الأخضر والطماطم والبازلاء وأنواع الفاكهة الكثيرة وغير ذلك.
  • تجنب الدهون الضارة والاتجاه إلى الصحية فقط الغير مشبعة مما يدعم نسبة الكوليسترول في الدم، وتلك الدهون مثل زيت الزيتون وبعض أنواع الأسماك مثل السردين والمكسرات.

الوقاية من مرض السكر بالاعشاب

هناك أنواع من الأعشاب ينصح باللجوء إليها للتقليل من مخاطر الإصابة بداء السكري، ومن هذه الاعشاب ما يأتي:

  • الريحان من أفضل الأعشاب التي يمكن استخدامها من أجل تقليل الإصابة بالسكري لأنه يعمل على تخفيض الجلوكوز بشكل طبيعي.
  • الحلبة وهي من المشروبات العشبية الشائعة ذات الفوائد الجمة، وأيضًا نجدها تساعد في ضبط سكر الدم.
  • الكمون لما له من فوائد أبرزها خفض السكر وكذلك التقليل من نسبة الكوليسترول الموجودة فعليًا في الجسم.

طرق العلاج من مرض السكري

أما في حال حدوث إصابة مؤكدة بمرض السكري أو بوادر ما قبل الإصابة به فعلي الشخص إتباع الآتي:

  • الالتزام بالأدوية المعالجة للسكري مهما كان نوعها والمتابعة الطبية المنتظمة وإجراء الفحوصات الطبية والتحاليل للوقوف على المستجدات.
  • الاهتمام بنوعية الأطعمة الغذائية حيث يجب أن تحتوي الوجبات الغذائية على أطعمة مفيدة وتحتوي على الكربوهيدرات والدهون والبروتين.
  • إنقاص الوزن في حال كان المريض يعاني من زيادة ملحوظة في الوزن، وذلك للحفاظ على الصحة العامة ومحاولة الشفاء من السكري.
  • البعد عن الخمول والكسل وعمل برنامج يومي مليء بالنشاط حيث رياضة صباحية وأنشطة مختلفة دون إجهاد النفس بشكل زائد عن الحد.

أدوية الوقاية من السكر

بالطبع إذا لم تفلح كل محاولات الشخص من خلال التعديل على عاداته اليومية وجعلها أكثر صحة وأكثر ملائمة لمحاربة خطر الإصابة بالسكري، فإن البعض يكون بحاجة إلى تدخل دوائي، ومن أشهر الأدوية العلاجية التي تخفض نسبة السكر في الدم دواء الميتفورمين وكذلك دواء وجلوميتزا وما على شاكلة ذلك.

من خلال ما سبق يتضح أن طرق الوقاية من مرض السكري كثيرة ومتنوعة وفعالة في نفس الوقت، إذ أنه من خلال التجارب الفعلية للأشخاص اتضح مدى فاعلية تعديل وتغيير نمط الحياة على الوقاية من الأمراض ولاسيما السكري وتأثير ذلك على الصحة العامة.