علاج الهرش في المناطق الحساسة للنساء أو الحكة أمر يتوقف على الأسباب المؤدية لذلك إذ يمكن علاج الأمر منزليًا أو قد يحتاج إلى بعض الأدوية، تابع وتعرف على كيفية علاج هذا الأمر والوقاية منه مستقبلًا.

علاج الحكة في المناطق الحساسة للمتزوجات

إذا كان الرغبة بالهرش في المناطق الحساسة ناتج في الأصل عند السيدة المتزوجة من أمراض لها علاقة بالمهبل أو ناتجة عن العلاجة الزوجية فيمكن اللجوء إلى علاج دوائي يشمل على أحد أنواع المضادات الحيوية المناسبة إلى جانب مضاد آخر للفطريات، وهذا النوع من العلاج يكون تحت إشراف طبي.

علاج الحكة في المناطق الحساسة لغير المتزوجات

إن الفتيات غير المتزوجات أيضًا عرضة للإصابة بالهرش والحكة في المناطق التناسلية، إذ يتم علاج ذلك على النحو التالي:

  • إذا كانت الفطريات هي السبب الرئيسي وراء الهرش فإن العلاج المحتمل أقراص فموية مضادة لتلك البكتريا أو كريمات.
  • أما إذا كان هناك تحسس في المناطق التناسلية فيجب أولًا التخلص من أسباب التحسس والتي تكون غسول مهبلي ما أو منظفات بها مادة تحسسية.
  • أما الهرش والحكة البكتيرية فيناسبها علاج مثل دواء Clindamycin أو ما على شاكلته من الأدوية التي تعالج البكتيريا.

علاج الحكة في المناطق الحساسة بالاعشاب

يمكن الاعتماد على الأعشاب وبعض الوصفات التي يمكن إعدادها من منتجات طبيعية من أجل علاج هرش واحمرار المناطق الحساسة كالتالي:

  • الهرش الناتج عن جفاف المهبل والمناطق الحساسة يُعالج ببعض أنواع الزيوت الطبيعية التي تخفف في ماء البانيو وتستخدم.
  • الاعتماد على شاي الكمبوشا الذي يمد الجسم بمادة البروبيوتيك اللازمة من أجل تكوين نوعية البكتيريا النافعة التي تعيش في المهبل وتوفر بيئة صحية داخله تحميه من الفطريات.
  • استخدام مزيج اللبن والعسل الأبيض في مسح المنطقة الحساسة المصابة بالالتهابات وما يصاحبها من حكة للتخفيف من حدة الأعراض.

تسلخ الجلد في المناطق الحساسة للنساء

إن الهرش والحكة المستمرة في المناطق الحساسة من شأنه أن يتسبب مع الوقت ودون الاعتماد على علاج فعال في تسلخ الجلد في تلك المناطق لأنه جلد رقيق وحساس ويتأثر سريعًا، ولكن الأمر ليس خطير وإنما يمكن معالجته بشكل منزلي إذا كان بسيط كما يمكن الاعتماد على الكريمات الموضعية وبعض الأدوية المعالجة لهذا التقشر وما يرافقه من إحمرار والتهابات.

علاج احمرار المناطق الحساسة في المنزل

هناك عدة طرق منزلية من شأنها أن تخفف من إحمرار المناطق الحساسة وتعالج الهرش والتهيج في تلك المنطقة، وهذه الطرق البسيطة تناسب كل من الفتيات والسيدات، وهي كالتالي:

  • الاعتماد على منظف مهبلي آمن واستخدامه مع الماء الدافئ لتهدئة الاحمرار والهرش.
  • عدم ترك الملابس الداخلية رطبة، إذ يجب استبدالها بأخرى جافة في الحال، مع الحرص الدائم على استبدال تلك الملابس الداخلية بشكل منتظم.
  • الابتعاد التام عن استخدام أنواع الصابون الذي يحتوي على عطور أو مواد تحسسية لأنه يزيد من الهرش.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة خصوصًا خلال فترة إصابة المنطقة الحساسة بالحكة حتى لا تزداد الأعراض.
  • الاهتمام بالغذاء الصحي وخصوصًا الأطعمة التي من شأنها أن تساهم في زيادة قدرة الجسم على إنتاج بكتريا المهبل النافعة.
  • تجنب الاستخدام المفرط وغير الصحيح للمستحضرات الطبية المخصصة للمناطق الحساسة دون وجود ضرورة لذلك.

وفي النهاية لابد من التنويه أن علاج الهرش في المناطق الحساسة للنساء قد يكون قصير المدى وقد يستغرق وقتًا طويلًا، وذلك الأمر متوقف على مدى درجة الإصابة أو العدوى إلى جانب الأسباب المؤدية إلى ذلك.