ما هو الفرق بين المدارس العالمية والاهلية، الفرق بين التعليم الأهلي والتعليم الدولي ليس كبيرًا لأن هناك أنواعًا مختلفة من المدارس والتعليم في العالم يرغب جميع الآباء في أن يذهب أطفالهم إليها، لمعرفة الفرق، تابعنا.

ما هو الفرق بين المدارس العالمية والاهلية

يتكون التعليم الخاص من مدارس اللغات الخاصة، والمعروفة أيضًا باسم المدارس الخاصة أو النموذجية، ولكن بالنسبة للتعليم العالمي، فهي مدارس دولية، تتميز بوجود نهج خاص بكل بلد للتعليم الخاص، بما في ذلك المدارس الأمريكية التي تعلم الأطفال المناهج الأمريكية، بالإضافة إلى مناهج التدريس للمدارس البريطانية والمدارس الألمانية والمدارس الإسبانية والمدارس التعليمية الأخرى المتنوعة.

مزايا المدارس الأهلية

تتمتع المدارس الخاصة بالعديد من المزايا التي تجعلها خيارًا أفضل لكثير من أولياء الأمور، وهي كالتالي: –

  • تدرس هذه المدارس المناهج الحكومية وتخضع لنظام التعليم المحلي من خلال نظام الامتحانات المنتظمة أو نظام المدارس الثانوية.
  • يتمتع نظام التعليم الخاص بميزة كبيرة على النظام العام لأن المدارس الحكومية مهتمة جدًا بتعلم اللغة بطريقة أفضل من السنة الأولى.
  • كما تركز على جودة المعلمين وجودة المرافق المدرسية.
  • تقوم هذه المدارس بتدريس لغة ثانية غير الإنجليزية في التعليم، حيث تكون تكلفة الدراسة معقولة جدًا ومناسبة لذوي الدخل المتوسط.

مزايا المدارس الدولية

تتمتع المدارس الدولية بعدة مزايا من أهمها: –

  • يتبعون نظامًا تعليميًا مختلفًا عن المدارس الوطنية ويستندون إلى المناهج الدراسية التي تنتمي إليها كل مدرسة، حيث تتبع بعض المدارس نظام التعليم البريطاني، وبعضها يتبع نظام التعليم الأمريكي، ويتبع البعض الآخر المناهج الألمانية أو الفرنسية.
  • ما يميز هذه المدارس أنها لا تخضع لسلطة نظام التعليم الوطني ووزارة التربية والتعليم، لكنها تطبق نظام الدولة التي تنتمي إليها المدرسة، وبالتالي لديها أنظمة خاصة ودورات أخرى.
  • على عكس الدورات الحكومية سواء كانت مواعيد الامتحانات أو مواعيد الحصص أو غير ذلك.
  • شغوفًا باللغات والطلاب والبحث العلمي، يتم تشجيع الطلاب على حب التعلم وتقديم منح دراسية للسفر إلى البلدان التي يتم فيها تدريس الدورة.

عيوب المدارس الدولية

أهم عيوب التعليم العالمي هي كما يلي: –

  • تكلفتها عالية وغير مناسبة لعدد كبير من العائلات ذات الدخل المنخفض والمتوسط ​، فقط للعائلات ذات الدخل الكبير.
  • في بعض الأحيان، يتم تقسيم العام الدراسي إلى فترات دراسة وفترات قصيرة، لذلك لا يمكن للأطفال الحصول على عطلة صيفية كبيرة بقدر ما يمكنهم في المدارس الأخرى.
  • اللغة العربية ضعيفة بين طلاب المدارس الدولية.

كيف أختار المدرسة المناسبة لطفلي؟

يحتاج الآباء إلى مراعاة العديد من العوامل عند اختيار مدرسة لأطفالهم، بما في ذلك:

  • يجب تحديد استجابة الطفل ودرجة تعلم اللغات الأخرى، ويمكن معرفة ذلك من خلال تقييم معلمة الروضة.
  • وكيف يتعلم الأطفال، وما إذا كان ذلك يعتمد على النشاط والتفكير والمهارات.
  • يجب أن يكون مركز رعاية الطفل جيدًا أيضًا، لأن بعض أنواع مراكز رعاية الأطفال تفشل في تحديد نقاط القوة والضعف لدى الطفل.
  • يعد الوضع الاجتماعي وراتب الأسرة عاملاً مهمًا في تحديد نوع المدرسة لطفلك، حيث تفرض بعض المدارس رسومًا عالية جدًا عليهم.
  • البيئة المحيطة هي أيضًا عامل رئيسي في تحديد نوع المدرسة، ولا ينبغي أن يكون هناك فرق كبير بين البيئتين حتى يعيش الأطفال معهم.

أهم شروط إنشاء مدرسة خاصة

يجب مراعاة بعض الشروط عند إنشاء مدرسة خاصة، منها:

  • على المؤسسات التعليمية أن تختار موقعًا مناسبًا للمدرسة، بعيدًا عن كل ما يؤثر على رسالة المدرسة العلمية والتعليمية.
  • يجب أن تستوفي المباني المدرسية كافة الشروط الفنية والصحية وأن تكون مجهزة بكافة الأثاث والتجهيزات اللازمة للعملية التعليمية بما في ذلك إجراءات الأمن والسلامة.
  • كما يجب على المدارس الخاصة احترام القيم الدينية والأخلاقية السائدة.
  • المؤسسات التعليمية التي تمتلك مدارس خاصة مسؤولة أيضًا أمام السلطات المختصة عن تقدم عملية التعليم المدرسي.