الالتصاق داخل جوف الرحم ما هي إلا حالة تحدث في رحم المرأة تكتسب تكوين نسيج ندبي بداخله، أو في عنق الرحم ذاته، وفي الكثير من الحالات الجداران يلتصقان أمامي وخلفي في الرحم ببعضهما البعض، أما في الحالات الأخرى قد تحدث فقط في جزء صغير جدًا من الرحم، فهو يشبه الجزء الداخلي من الرحم الجيب، جدرانه الأمام والخلف تكون مسطحة ضد بعضهما البعض، فهنا يأتي السؤال هل يمكن الكشف عن التصاقات الرحم بالسونار؟

أعراض التصاقات الرحم بعد القيصرية

المرأة تشعر نتيجة وجود هذه الالتصاقات ببعض من الأعراض الجانبية التي يجب عند الإحساس بها الذهاب للطبيب المعالج على الفور في أقرب وقت ممكن، فمن الممكن أن نقوم بتوضيح تلك الأعراض فيما يلي:

 الإصابة بالقيء والغثيان في وقت متكرر باليوم.

  • الشعور بالإمساك، أو التعرض إلى نزيف في المستقيم عند الإخراج.
  • خروج كمية كبيرة من البراز على غير العادة من المعدة.
  • عدم انتظام في الدروة الشهرية.
  • الإحساس أو الشعور بألم شديد في الحوض، والبطن عند ممارسة الجماع مع الزوج.
  • تكرار الشعور في التبول، ومضافًا إلى ذلك الشعور بوجود التهابات في عنق الرحم.

الحمل مع وجود التصاقات في الرحم

ربما تصبح السيدة المصابة بالتصاقات في الرحم حامل، فقد لا تؤثر على الجنين مطلقًا ولكنها تزيد من خطورة الإجهاض، وبعض السيدات تجد صعوبة في إتمام حملها، أو ربما يحدث العقم.

الالتصاقات تتسبب في منع البويضة من أن تلتقي بالحيوانات المنوية، وتتأثر على عملية التبويض أو الإباضة عندما تكون هذه الالتصاقات قريبة من قنوات فالوب أو المبايض، فهنا يكون الرحم غير جاهز لاحتضان الجنين.

علاج التصاقات الرحم

إعادة الرحم والهدف للوصول إلى حجمه الطبيعي، تتمكن السيدة من أن تستخدم تنظير رحمي لكي يتم علاج الالتصاقات من خلال قطعها بالمقص الصغير جدًا أو بالليزر أو عدة أنواع مختلفة مثل الأدوات التي يتم استخدامها في القطب الكهربائي، ويكون باحتياج لأكثر من إجراء فحص من الأطباء لكي يتم التخلص من أعراض التصاقات الرحم.

سوف يقوم الطبيب بوصف عدة عقاقير وأدوية هرمونية بعد تلك الإجراءات، وهذا لكي يسمح بطانة الرحم بأن تنمو بشكل جيد وصحيح مرة ثانية، مما يجعل الدورة الشهرية تعود مرة أخرى كما كانت بل وأفضل مما كانت عليه من انتظام شهريًا.

علاج التصاقات الرحم بالاعشاب

يتوافر هناك عدة طرق طبيعية لكي يتم علاج الالتصاقات الرحمية للمرأة، فيتم استخدام ما يلي من أعشاب لإتمام علاج تلك الالتصاقات فمن أهم وأفضل تلك الأعشاب ما يلي:

  • الزنجبيل: يعمل على علاج الالتصاق الرحمي بشكل تدريجي، لأنه يحتوي على مضادات أكسدة، فيتم غلي كوب ماء مع نصف ملعقة منه، والأفضل أن يتم تناوله مرتين كل يوم لمدة سبعة أيام.
  • البقدونس: يعد من أفضل الأعشاب التي تعمل على علاج التصاقات الرحم، وذلك من خلال غلي حزمة منه ويتم وضعها في الحوض، وتقوم السيدة المصابة بالجلوس في ذلك الماء لمدة ثلاثة ساعات كل يوم.
  • زيت الزيتون: يعتبر من أهم وأفضل الطرق المتبعة لكثيرًا من السيدات التي تعاني من مشكلة الالتصاق في الرحم، وذلك يتم عن طريق تدفئة كمية منه مناسبة، وتترك لكي تبرد بعض الوقت، ثم استخدامها مثل القطرة المهبلية، وبعد وضع القطرات، نقوم بالاستلقاء على الظهر لمدة ربع ساعة يتم ذلك مرة كل يوم لمدة عشرة أيام.

وصلنا لنهاية مقال اليوم وقمنا بالرد التفصيلي حول سؤال العنوان الرئيسي هل يمكن الكشف عن التصاقات الرحم بالسونار؟ وتيقنا من مدى أهمية المتابعة الدورية للمرأة المصابة بالالتصاق في الرحم مع الطبيب، لكي يتم العلاج في أسرع وقت ممكن.