قصة المولد النبوي للأطفال بطريقة جميلة ومشوقة، الرسول عليه الصلاة والسلام من أفضل البشر، وواجبنا نحن كآباء وأمهات أن نعلم أولادنا سيرته الشريفة، حتى يقتدوا بهديه، فلأهمية هذا سوف نطرح عليكم قصة مولد المصطفى بشكل مبسط للأطفال.

قصة المولد النبوي للأطفال بطريقة جميلة ومشوقة

كانت الحياة قبل مجيئ  الرسول صلى الله علبه وسلم كلها جهل وظلام ومعاصي وعبادة الأصنام كانت منتشرة في ذاك الوقت، وكانوا يطوفون بالكعبة حولها الأصنام، فذات اليوم كان فيه رجل يدعى أبرهة لاحظ أن أقوام من الناس تأتي لتطوف حول الكعبة.

فهذا الأمر أزعجه وأغضبه ففكر أن يبني مكان حتى يصرف هؤلاء الناس عن الكعبة، ويذهبوا إلى المكان الذي بناه، ولكن لم يذهب أحد إليه، ففكر أن يهدم الكعبة، ففي يوم من الأيام جمع جيشه وأتى بفيل حتى يستطيع أن يهدم الكعبة.

ولكن قدرة الله تعالى فوق كل شيء، ففشلت خطته، وأرسل الله طيور ترميهم بحجارة من سجيل، حتى قضت على أبرهة وجيشة، وبذلك حفظ الله الكعبة الشريفة، وسمي هذا العام بعام الفيل بسبب هذه الحادثة.

ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

كان أعظم يوم على وجه الأرض يوم ولادة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام، حيث ولد في يوم 12 من ربيع الأول وكان في عام الفيل، فأمه آمنة بنت وهب كانت قد رأت رؤية قبل مولده صلى الله عليه وسلم بخروج نور من فرجها وهذه كانت بشرى عظيمة.

وعندما ولدت السيدة آمنة النبي سماه جده محمد لكي يكون محمودًا في السموات والأرض، وبعد ذلك تولت رضاعاته السيدة حليمة وتحولت حياتها إلى أحسن حياة بعدما كانت تعيش حياة بسيطة، ولكن وجود هذا الطفل الصغير في بيتها كان خير عظيم لها.

بعدما كبر النبي وكان عمره 6 سنوات توفت أمه ثم قام بتربيته جده عبد المطلب، وبعدما أصبح عنده 8 سنوات توفى جده وتولى أمره عمه أبو طالب، وبعد ذلك اشتغل في التجارة وكان معروف عنه بالصدق والأمانة، حتى لقب “بالصادق الأمين”.

وبعد ذلك تزوج السيدة خديجة وكانت نعمة الزوجة، وعندما بلغ عليه أفضل الصلاة والسلام سن الأربعين بلغه الله الرسالة وبدأت الدعوة إلى الإسلام وجاهد بكل ما يملك حتى ينشر الإسلام في جميع أنحاء الأرض، وظل هكذا حتى فارق الحياة عليه أفضل الصلاة والسلام.

 

حادثة شق صدر النبي صلى الله عليه وسلم

هذه الحادثة من المعجزات التي حصلت للنبي قبل البعثة، والجدير بالذكر أيضًا أنه قد ثبت أن النبي حادثة شق الصدر قد حصلت له ثلاث مرات في حياته مرة عندما كان طفل عند حليمة السعدية، وهذا الحادثة ثابتة في الصحيح أخرجه مسلم:

عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى ‏الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان فأخذه فصرعه فشق عن قلبه فاستخرج ‏القلب فاستخرج منه علقة فقال: هذا حظ الشيطان منك ثم غسله في طست من ذهب ‏بماء زمزم ثم لأمه ثم أعاده في مكانه، وجاء الغلمان يسعون إلى أمه – يعني ظئيره- فقالوا إن ‏محمداً قد قتل. فاستقبلوه وهو منتقع اللون. قال أنس: أرى أثر المخيط في صدر”.

والمرة الثانية التي شق ف صدره عليه الصلاة والسلام عند مبعثه، حتى يتلقى ما يوحى إليه بقلب قوي، والمرة الثالثة في حادثة الإسراء والمعراج.

وبهذا القدر نكون قد وضحنا بشكل بسيط  قصة المولد النبوي للأطفال بطريقة جميلة ومشوقة، فنأمل أن يتعلم أطفالنا كل شيء عن الرسول العظيم، فلنحرص على تعليمهم السيرة النبوية بشكل أوسع من ذلك، حتى نزرع في قلوبهم حب النبي صلى الله عليه وسلم.