صفات السيدة عائشة رضي الله عنها، السيدة عائشة هي أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها، فتمتعت هذه السيدة الجميلة بعدة صفات جعلتها متميزة من بين سائر النساء،  فدعونا من خلال هذا المقال أن نتحدث عن هذه الصفات، فهذا أقل شيء يمكن أن نفعله اتجاه أم المؤمنين.

صفات السيدة عائشة رضي الله عنها

قبل أن نستطرق لصفات السيدة عائشة رضي الله عنها، فلا بد أن نتعرف عليها، فهي عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنه، ووالدتها اسمها أم رومان بنت عامر الكنانية، ولدت عائشة رضي الله عنها تقريبًا بعد البعثة بحوالي 4 أو 5 سنوات، ونشأت في بيت أسس على التوحيد والتقوى.

عندما بلغت من العمر 9 سنوات تزوجها أعظم إنسان في الكون وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم، وظلت في بيت الرسول حتى وفاته وكان عمرها تقريبًا 18 عام.

تمتعت هذه المرأة العظيمة بعدة صفات مثل:

  • كان لديها علم غزير فهي من أفقه الصحابيات.
  • كانت تعرف أيضًا بالزهد والكرم فكانت كثيرة التصدق.
  • أيضًا كانت مداومة على فعل الطاعات والعبادات.
  • كذلك كانت السيدة عائشة شديدة الروع، وحريصة جدًا على اجتناب الشبهات.
  • كما أنها كانت تتميز بالحياء حتى وهي في بيتها.
  • أيضًا من أهم الصفات التي تحلت بها صفة الصبر، فكانت تصبر على المحن والابتلاء، وخصوصًا في حادثة الإفك صبرت حتى برأها الله تعالى.

بماذا اشتهرت عائشة رضي الله عنها

هناك أمور تميزت بها السيدة عائشة وأصبحت مشهورة بين المسلمين وهي الآتي:

  • أحب زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم إلى قلبه.
  • تعد السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاه البكر الوحيدة التي تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم.
  • مات الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في بيتها بل ودفن أيضًا في بيتها.
  • أيضًا الله تعالى كما ذكرنا من قبل برأها من فوق سبع سموات.

فضائل عائشة رضي الله عنها

هناك عدة فضائل للسيدة عائشة رضي الله عنها وأرضها وهي كما يلي:

  • فهي تكون زوجة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، فروت السيدة عائشة أن جبريل جاء بصورتها في خِرقة حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “هذه زوجتُك في الدنيا والآخرة” أيضًا قد ثبَت عند ابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها: ((أما ترضَين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة)).
  • أيضًا كان سيدنا جبريل يسلم عليها، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال صلى الله عليه وسلم يومًا: ((يا عائشُ، هذا جبريل يُقرئك السلام))، قالت: وعليه السلام ورحمة الله وبركاته، تَرى ما لا نَرى؛ تريد رسولَ الله صلى الله عليه وسلم

مكانة السيدة عائشة عند رسول الله

لا شك أن السيدة عائشة كانت لها مكانة عظيمة عند الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث كان يظهر حبه لها، فقيل أن سيدنا عمرو بن العاص سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “أي الناس أحب إليك يا رسول الله؟ قال: عائشة، قال: فمن الرجال؟ قال: أبوها” متفق عليه.

كان أيضًا يداعبها فقالت رضي الله عنها وأرضاها: “والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي ، والحبشة يلعبون بالحراب ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يسترني بردائه لأنظر إلى لعبهم من بين أذنه وعاتقه ، ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف” رواه الإمام أحمد.

وفاة السيدة عائشة رضي الله عنها

تجدر الإشارة إلى أن هذه المرأة العظيمة قد توفيت سنة 58 هجريًا أو سنة 57 هجريًا، وتم دفنها في أرض البقيع، والذي صلى عليها أبو هريرة رضي الله عنه.

نكفتي بهذا القدر من الحديث عن صفات السيدة عائشة رضي الله عنها، ولا شك أن سيرة أم المؤمنين بها الكثير الذي لا نعلمه، فنرجو أن يكون ما قدمناه مفيد لكم، وإلى المزيد من الموضوعات الأخرى.