ما هي صفات عباد الرحمن في سورة الفرقان، إذا أردت أن تكون من عباد الرحمن فاقرأ سورة الفرقان حتى تتعلم أكثر عن صفاتهم وجزائهم عند الله، حتى نتحلى بالأخلاق والصفات الحميدة التي تجعلنا عباد الرحمن، وهذا ما سوف نوضحه لكم في السطور القادمة.

ما هي صفات عباد الرحمن في سورة الفرقان

سورة الفرقان من السورة العظيمة التي تحمل منهجًا قويًا يهتدي به المسلم؛ حتى يصل إلى رضا الرحمن، وإليكم الصفات التي تجعلنا من عباد الرحمن بإذن الله:

المشي بسكينة وتواضع ووقار

فذكر الله تعالى ما يدع على هذا فقال: (وَعِبَادُ الرَّحْمَـنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا) [الفرقان: 63]، فهم الذين يمشون بكل تواضع بين الناس ولا يغتروا ويتكبروا، ويعلموا جيدًا أن الكبر من الصفات الذميمة التي يبغضها الله.

البعد عن جدال الجاهلين

وهذا ما وضحه تعالى في قوله: (وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا) [الفرقان: 63]، فهذا من عظيم شأنهم أنهم إذا تحدث معهم من يسيئ إليهم، فإنهم يقابلون السيئة بالحسنة ويتعاملون بكل حلم وصبر.

المحافظة على قيام الليل

تعد من الصفات الجميلة التي يجب أن نهتدي بها حتى نكون من عباد الرحمن، فقال الله عنهم (وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا) [الفرقان: 64]، فهم مداومون على فعل الطاعات من القيام وتلاوة القرآن والدعاء والاستغفار، فإنهم موقنون بأنهم يفعلون ذلك ابتغاء وجه الله، فهو الذي يضاعف لهم الأجور.

التضرع إلى الله

وهذا حالهم أيضًا أنهم يتضرعون إلى الله تعالى أن يجرهم من النار وعذابها، فلم يتباهوا بالطاعات بل يعاملون الله بين الخوف والمحبة والرجاء، فقال تعالى عنهم (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا) [الفرقان: 65].

عدم الإسراف

يعيشون الحياة المتوازنة فلا هم بخلاء ولا هم مسرفين، بل يعيشون في توسط، لأنهم يعلمون أن الإسراف لا يحبه الله تعالى، فحريصين أن يفعلوا ما أمر الله به، وأيضًا يسارعون في تقديم الصدقات لأن هذا حقهم على الفقراء وهذا مال الله، فقال عنهم في السورة: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامً) [الفرقان: 67].

شرح صفات عباد الرحمن

أيضًا ذكرت في السورة صفات أخرى لعباد الرحمن وهي الآتي:

  • أفراد الله تعالى بالعبادة فقال تعالى: (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّـهِ إِلَـهًا آخَرَ) [الفرقان: 68].
  • كانوا لا يقتلون النفس فقال تعالى: (وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّـهُ إِلَّا بِالْحَقِّ) [الفرقان: 68].
  • كذلك كان يبتعدون عن الزنا قال تعالى: (وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا) [الفرقان: 68].
  • كانوا يسارعون إلى التوبة والإكثار منها فقال تعالى: (وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا) [الفرقان: 71].
  • كذلك لا يشهدون بالزور والبعد عن أماكن الزور فقال تعالى: (وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا) [الفرقان: 72].
  • أيضًا من صفاتهم الجميلة أنهم كانوا يتعظون من آيات الله فال تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا) [الفرقان: 73]
  • كانوا يدعون بصلاح الذرية والأهل قال تعالى: (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا) [الفرقان: 74].

جزاء عباد الرحمن

الله سبحانه وتعالى كما ذكر لنا صفاتهم، أيضًا وضح لنا في السورة الكريمة جزاء من يتحلى بصفات عباد الرحمن فقال سبحانه وتعالى: (أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا)،  أي لهم مكانة عالية ورفيعة في الجنة، وقال أيضًا: (وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا) أي في الجنة يلقى عليهم التحية والسلام من قبل الملائكة ومن بعضهم على بعض.

وإلى هنا يكون حديثنا انتهى، وقد أجبنا عن سؤال ما هي صفات عباد الرحمن في سورة الفرقان، فنرجو من الله أن نكون منهم، فلذلك يجب نسعى ونجتهد لكي نتحلى ونهتدي بهذه الصفات حتى يرضى الله عنّا.