الصداع الجنسي هو حالة مزعجة قد تصيب الشخص أثناء أو بعد ممارسة العلاقة الحميمة، فما الذي تعرفه عنه؟ التفاصيل في ما يأتي:

ما هو الصداع الجنسي؟

الصداع الجنسي هو حالة نادرة من الصداع يتعرض المصاب بها لألم حاد في الرأس مباشرةً قبل بلوغ الرعشة الجنسية مع الشريك أو بعدها، وقد يستمر الصداع فترة دقائق أو حتى ساعات.

يعد الرجال أكثر عرضة عمومًا للتعرض للصداع الجنسي، كما تزداد فرص الإصابة بالصداع الجنسي عند مرضى الشقيقة بشكل خاص.

يجدر الذكر أن الصداع الجنسي يعد حالة غير خطيرة، بل مجرد حالة عابرة لدى غالبية المصابين به، وفي حالات نادرة فقط قد يكون مؤشرًا على مشكلات صحية.

أسباب الصداع الجنسي

مع أن الصداع الجنسي قد يحدث في أي مرحلة من عملية الجماع، إلا أن أسباب حدوثه تختلف تبعًا لتوقيت حدوثه، وفي ما يأتي أبرز الأسباب:

  • صداع بمرحلة المتعة والإثارة: ويحدث به تقلص في عضلات العنق والرأس، وهذا النوع يزداد مع الحركة، ويكون تدريجيًا.
  • صداع أثناء الجماع: ينتج هذا النوع عند وصول مرحلة الرعشة الجنسية نتيجة ارتفاع ضغط الدم المفاجئ، والذي يتسبب في توسع الأوعية الدموية، وهذا النوع من الصداع يزداد سوءًا مع الحركة، ويكون حادًا ومفاجئًا.
  • صداع مشترك: وهو الصداع الذي يجمع بين نوعي الصداع المذكورين انفًا في ذات الوقت.

وجد أن حالة الصداع الجنسي لدى ما نسبته 40% من المصابين هي حالة مزمنة على المريض التعايش معها.

تشخيص الصداع الجنسي

عند اللجوء للطبيب فإنه غالبًا سوف يقوم بإجراء مجموعة من الفحوصات للتأكد من أن الصداع الجنسي ليس ناتجًا عن أي مشكلة صحية أخرى خطيرة، هذه الفحوصات غالبًا تشمل ما يأتي:

  • صورة رنين مغناطيسي للرأس.
  • التصوير بالأشعة المقطعية للرأس.
  • الرنين المغناطيسي.
  • فحوصات خاصة للشرايين وللحبل الشوكي.

متى يستدعي الأمر اللجوء للطبيب؟

مع أن الصداع الجنسي هو غالبًا أمر عابر وليس خطيرًا، إلا أن عليك استشارة الطبيب فورًا عند ظهور أي من الأعراض الاتية مع الصداع:

  • فقدان الوعي.
  • تصلب العنق.
  • ضعف عام في العضلات.
  • شلل جزئي أو كلي.
  • ألم حاد يستمر مع المريض فترة أكثر من 24 ساعة.
  • تقيؤ وغثيان.
  • نوبات وتشنجات.
  • فقدان الشعور وتعطل الحواس.

علاج الصداع الجنسي

يعتمد العلاج المتبع لمواجهة الصداع الجنسي على السبب الرئيس وراءه، ففي الحالات المذكورة سابقًا قد لا يحتاج المريض أكثر من مسكنات ألم عادية.

لكن في الحالات الحادة التي يترافق فيها الصداع الجنسي مع أعراض أخرى، مثل: تصلب العنق أو التقيؤ هذا قد يعني أن الحالة أكثر من مجرد صداع جنسي، وأن المريض قد يكون مصابًا بإحدى المشكلات الصحة الاتية:

بعد تشخيص المشكلة يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب للحالة وعمل الإجراءات الطبية اللازمة