ماهي الخضروات التي يمكن تجميدها والاحتفاظ بها أطول فترة ممكنة دون أن تتلف، كثيرة هي الخضروات التي يمكن تفريزها ولكن الأهم من ذكر الأصناف هو تحقيق هذا التفريز بشكل صحيح، تابع معنا وتعرف على الخضروات التي تقبل التفريز وتعرف على الطريقة الصحيحة من أجل تجميدها وحفظها في الفريزر.

تفريز الخضار

هناك أنواع من الخضروات من أجل تفريزها يتم سلقها، ومن أشهر هذه الأنواع البروكلي وكذلك القرنبيط وورق العنب، إذ تتم خطوات التفريز على النحو التالي:

  • غسل الخضروات بشكل جيد للغاية.
  • تقطيعها بشكل مناسب.
  • وضعها في ماء مغلي لبضع دقائق.
  • وضعها في ماء مثلج لبضع دقائق.
  • تغليفها أو وضعها داخل أكياس التخزين المناسبة بعد التجفيف.
  • حفظها داخل الفريزر.

حفظ الخضروات في الفريزر

كذلك من أنواع الخضروات التي لا غنى عنها داخل المطبخ وتحتاجها ربة المنزل في الكثير من الوجبات الغذائية الصحية الفلفل الأخضر الذي يكون حفظه داخل الفريزر من خلال غسله وتقطيعه ثم تجفيفه وحفظه في أكياس نظيفة ووضعه في مكان مناسب داخل الفريزر.

أما بالنسبة إلى البسلة الخضراء فيمكن حفظها داخل الفريزر أما بعض وضعها في ماء مغلي لتصبح نصف مسلوقة أو من خلال غسلها جيدًا وحفظها نيئة داخل أكياس محكمة الغلق في الفريزر.

طريقة تخزين الخضروات

وبالرغم من تشابه طرق تخزين الخضروات والتي تحتوي معظمها على غسيل وغلي ووضع في ماء مثلج إلا أن ليس كل طرق حفظ الخضروات متماثلة تمامًا فنجد على سبيل المثال ثمرة الكوسة يمكن حفظها بعد غسلها جيدًا وإزالة القشرة الخارجية وتقطيعها بالشكل المناسب وذلك دون سلقها حتى تظل محتفظة بقوامها الصحيح عند إذابة تجميدها مرة أخرى.

أضرار تجميد الخضار

هناك بعض الخضروات التي تفقد قيمتها الغذائية وكذلك قوامها عند تجميدها في الفريزر ومن ثم إعادة إذابتها فعلى سبيل المثال الخيار المجمد عند إخراجه من الفريزر يصبح هزيل وليس مماثل للطازج وكذلك الخضروات مثل الكرفس والخس.

كما أن التخزين الخاطئ للخضروات قد يجعلها تفسد ولا تصلح للاستخدام عند الرغبة في أذابتها واستخدامها في السلطة أو الطبخ، ولكن بالنسبة للفيتامينات التي يحتوي عليها الخضار المخزن بشكل صحيح فلا تقل قيمته كثيرًا عن الطازج وإنما يظل الخضار محتفظ بالفيتامينات والمعادن.

إعادة تجميد الخضار بعد إذابته

هل هناك تلف يلحق بالخضار عند تجميده وإذابته من أجل الاستخدام، ثم إعادة تجميد الخضار المتبقي مرة أخرى، أم أن هذا الأمر لا يلحق أي ضرر بالخضار ويظل من الممكن استخدامه مرات عديدة أخرى، أنه من الأفضل تقسيم الخضار عند تفريزه إلى كميات توافق الاستخدام بحيث يتم إخراج كيس الخضار وعدم إعادة المتبقي منه، ولكن في حال حدوث ذلك فإن:

  • الخضار إذا كان تعرض للهواء ولم يكن داخل الكيس فإن نكهة وطعم الخضار عند تجميده مرة أخرى سوف تفسد ويلاحظ عليها التغيير.
  • إذا تعرض الخضار للذوبان الكامل وفقد برودته فإن إعادة تجميده مرة أخرى قد لا تكون مجدية إذ يلاحظ عن إعادة الاستخدام أن خلاياه قد تلفت وتأثر كثيرًا.
  • في حال لم يتعرض الخضار للهواء أو الماء المذاب ولم يتم استخدام أي أدوات غير نظيفة معه ولم يفقد برودته فيمكن حفظه مرة أخرى دون أي مشكلة.

بهذا نكون وضحنا كل طرق تخزين الخضار وماهي الخضروات التي يمكن تجميدها منزليًا وحفظها داخل الفريزر فترات طويلة واوضحنا كيفية الحفاظ على الخضار من التلف والأضرار التي تلحق به في حال حدوث أي خطأ في التفريز.