ماذا يجب أن يفعل الزوج لزوجته الحامل، فترة الحمل التي تمر بها الأم من أصعب الفترات التي تؤثر على نفسيتها، فلا بد من تدعيم الزوج لها حتى تمر فترة الحمل بسلام؛ لأن النفسية تؤثر بشكل سلبي على الأم والجنين، فلأهمية هذا سوف نبين للزوج ما يجب أن يفعله مع زوجته الحامل.

ماذا يجب أن يفعل الزوج لزوجته الحامل

هناك بعض الأمور التي يجب أن يفعلها الزوج مع زوجته الحامل، فهذه فترة حساسة جدًا لها بسبب التغييرات التي قد تحدث في جسدها ونفسيتها، فعل كل زوج محب لزوجته يفعل هذه الأمور حتى تكون الحياة الزوجية في فترة الحمل كلها سعادة:

  • يجب أن تتقبلها بالتغييرات التي قد تحدث على جسدها أثناء الحمل مثل زيادة حجم البطن وعدم استطاعتها على القيام ببعض الأمور التي كانت تفعلها قبل الحمل، أيضًا لا بد أن تسمعها الكلام الذي يطيب نفسها ويدخل على قلبها السرور.
  • أيضًا أثناء فترة الحمل قد تحدث بعض التقلبات المزاجية للزوجة، وهذا بسبب الخلل الهرموني الذي قد يحدث، فعلى الزوج أن يكون متفهم لهذا ويتجنب المشكلات المتوقع حدوثها.
  • كما أن المرأة الحامل أثناء هذه الفترة وبسبب التغييرات التي تطرأ عليها، فتحتاج إلى إظهار الحب والحنان والعطف إليها، وهناك وسائل كثيرة يمكن لزوج أن يفعلها كشراء هدية أو قضاء يوم معها ويساعدها في المنزل.
  • أيضًا يجب أن يكون معها عند زيارة الطبيب، فهذا يجعلها تشعر بالطمأنينة والأمان.

إهمال الزوج لزوجته الحامل

الكثير من النساء في فترة الحمل تشتكي من إهمال الزوج لها، ويمكن يرجع هذا لعدة أسباب وهي:

  • أن يكون الإهمال يرجع بسبب أن الحالة البدنية للزوجة قد تغيرت، فتشعر بالتعب والإرهاق، ويلاحظ بأن وزنها قد زاد، فتشعر الزوجة بإهمال زوجها لها، ولكن في الحقيقة هو لا يريد أن يكلفها بأمور تكون شاقة عليها.
  • أيضًا يمكن أن يكون الإهمال بسبب فقر الزوج، ويضطر إلى العمل بأعمال أخرى، لكي يستطيع أن ينفق على الزوجة في فترة الحمل وأيضًا مصاريف الولادة.
  • كذلك يمكن أن يحدث في هذه الفترة بعض الأضرار الصحية للزوجة، فيمنع الطبيب العلاقة الحميمة، فهذا دافع لإهمال الزوج لزوجته.

معاملة الزوج لزوجته الحامل في الإسلام

الدين الإسلامي اهتم بالمرأة الحامل وبين أن لها حقوق على الزوج في هذه الفترة ومن أهمها:

  • فإن الحمل مظنة الجهد والضعف، فينبغي على الزوج عدم تكلفة زوجته الحامل بأعمال شاقة، بل يجب أن يشفق عليها في الخدمة وإصلاح المنزل.
  • أيضًا تقول القاعدة الشرعية “المشقة تجلب التيسير” فيجب أن تكون خدمة الزوجة الحامل لزوجها لا تؤدي بها إلى تعب ومشقة على غير المعتاد.
  • والزوجة الحامل عليها أن تسأل الله الإعانة، وأن تحرص على خدمة الزوج على قدر المستطاع والاهتمام ببيتها.

حكم إهمال الزوج لزوجته الحامل

الجدير بالذكر أن الزوج يجب أن يتقي الله في زوجته ويعاملها المعاملة الحسنة، فقال الله تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا)، بل الرسول صلى الله عليه وسلم كانت وصيته لأبي الدرداء عندما شكت زوجته منه فقال صلى الله عليه وسلم: (فإنَّ لأهلِكَ عليْكَ حقًّا، وإنَّ لِضيفِكَ عليْكَ حقًّا، وإنَّ لِنفسِكَ عليكَ حقًّا).

فبذلك الزوج الذي يهمل زوجته ويقسو عليها فإنه آثم، وعليه أن يتوب إلى الله ويحسن معاملتها، فهي تحتاجه في هذه الفترة.

زعل المرأة الحامل من زوجها

تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الدراسات قد أثبتت أن الحالة النفسية للحامل تؤثر بشكل كبير على الجنين، وقيل أيضًا أن البيئة التي يكون فيها الجنين وهي الرحم لها تأثير على تشكيل نفسية هذا الطفل في المستقبل.

كما أنه ثبت أن الأم في فترة الحمل، وعندما تتعرض للقلق والتوتر فهذا يسبب ارتفاع هرمونات التوتر في السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين، فبالتالي تنتقل هذه الهرمونات للجنين عن طريق المشيمة.

وبذلك يكون حديثنا قد انتهى وأجبنا عن سؤال ماذا يجب أن يفعل الزوج لزوجته الحامل، فنأمل أن يكون ما قدمناه ينال رضاءكم وإعجابكم.