ترغب الكثير من السيدات بالتعرف على موعد  السن المناسب لعملية اللوز للاطفال، نظرًا للمشاكل التي يتعرضوا لها من التهابات متكررة، فيجب أن يتم استئصالها لكي يتم تجنب حدوث أي مضاعفات التي تصل إلى احتمال إصابة لطفل بحمى الروماتيزم أو الإصابة بمشكلة انسداد صمامات القلب.

أضرار استئصال اللوزتين عند الأطفال

بالرغم من أن عملية استئصال اللوزتين بسيطة إلا وأن هناك العديد من المشاكل الصحية التي ربما تحدث مع أي إجراء يتدخل في الجراحة مثل التخدير.

العملية التي يتم إجراؤها تحت تأثير المخدر العام يكون هناك مضاعفات موجودة تتراوح ما بين أعراض طفيفة والرغبة بالقيء، وألم في عضلات الطفل، وصداع طول الوقت، وربما يصاب الطفل أيضًا بفشل في الجهاز التنفسي الذي يتسبب في الوفاة.

السن المناسب لعملية اللوز للاطفال

جميع الأطباء أصحاب هذا التشخيص يقولوا بأن السن المناسب لإتمام عملية استئصال اللوزتين للأطفال هو أربعة أعوام، وهذا السن يكون أيضًا في حالات تستدعي الضرورة مثل تعب الطفل بسبب الاختناق أثناء النوم، ومعاناته من الالتهابات المستمرة على فترات متقاربة.

الأطباء يقوموا بالتأكيد بأن إجراء عملية اللوز المستأصلة في عمر صغير يكون الأفضل، وذلك لأن التئام الجروح ونمو النسيج الخاص بها تجعلها متجددة بشكل أسرع مقارنة مع الكبار.

مضاعفات عملية اللوز واللحمية للاطفال

هناك العديد من المضاعفات المهمة والتي تحدث لبعض الأطفال بعد إتمام إجراء عملية اللوز واللحمية للأطفال، فمن ضمن تلك المضاعفات حدوث نزيف في بعض الأحيان ولن يكون في جميع الأوقات.

قد يحدث نزيف بعد إجراء العملية، بالإضافة إلى حدوث مضاعفات ربما تحدث بعد عملية اللوز واللحمية وهي رائحة الفم والأنف، كما يحدث قشور بيضاء من اللوز واللحمية.

سوف تختفي في بعض الأيام التي قد تصل إلى عشرة أيام من بعد أن يتم إجراء العملية، وأثناء تساقط تلك القشور ربما يحدث بعض نزول قطرات الدم الخفيفة من الشعيرات الدموية.

يجب أن يتم الحرص جيدًا على متابعة ذلك النزيف، حيث أنه في حالة تكراره سوف يصل لنزيف الأنف والفم، كما يجب أن يتم الذهاب فورًا للطبيب المتخصص، حتى يتم التأكد من أنه لا يوجد أي مضاعفات تؤدي للقلق.

 متى يجب إزالة اللوزتين

توجد هناك الكثير من الأسباب التي يجب عند حدوثها إزالة أو استئصال اللوزتين للاطفال، تتمثل فيما يلي:

  • صعوبة التنفس وأثناء النوم الليلي.
  • صعب البلع عندما تتضخم اللوزتين.
  • حدوث التهابات وعدوى كثيرة ومتكررة في اللوز.
  • الإصابة بالخراج في اللوزتين أو أحدهما.

متى يلتئم جرح عملية اللوز

يتم إجراء عملية استئصال اللوز وبعدها يشعر المريض بمجرد تعب طفيف وحرقان أثناء مرحلة التعافي منها، ولكن تختلف المدة في الغالب من شخص إلى آخر.

عمومًا يحتمل أن يعاني المصاب ببعض من الألم يزيد شدته بعد مرور أربعة أيام من إتمام إجراء العملية، وربما تزيد شدة ذلك الألم في الصباح، وتستمر هذه الفترة تصل إلى خمسة عشرة يومًا.

ربما يشتكي المريض من تغير في لون مكان العملية، ولكن هذا الأمر لا يجعلك تشعر بالألم فسوف يلتئم الجرح تمامًا وبشكل جيد بعد مرور أربعة أسابيع.

يجب على كل مريض انتهى من عملية استئصال اللوزتين أن يرتاح تمامًا بعد الذهاب إلى البيت بعد العملية لمدة سبعة أيام على الأقل، وعلى المريض لا يجب أن يعود نشاطه يوميًا أو عمله إلا بعج مرور خمسة عشرة يومًا.

ضروري في تلك الفترة أن يتم تناول كمية كبيرة من المشاريب الباردة، والآيس كريم وتناول أكلات لينة سهلة البلع لمدة سبعة أيام إلى أن يتم التعافي تمامًا.

وصلنا إلى نهاية المقال اليوم الذي يحمل عنوان  السن المناسب لعملية اللوز للاطفال وتعرفنا جيدًا على المدة التي يتم فيها التعافي تمامًا بعد إجراء العملية، بالإضافة إلى أننا أضفنا مدى أهمية الراحة التامة بعد الخروج من العملية على الأقل أسبوع كامل.