فوائد الخل والليمون للبرد لا يعرفها الكثير من الناس، لكن من اليوم وبعد التعرف على مفعول الليمون مع الخل في القضاء على نزلات البرد والإنفلونزا، لن يخلو أي منزل من هذه المكونات، مع التعرف على الطريقة التي يتم تناول الخل والليمون للقضاء على نزلات البرد.

فوائد الخل والليمون للبرد

يعد الليمون من الفواكه التي تحتوي على فيتامين ج، حيث يعمل فيتامين ج على تقوية الجهاز المناعي ويحسن من قدرة الجسم على مقاومة الكثير من الأمراض ومنها نزلات البرد.

لقد أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الخل مع الليمون يقلل من احتمالية الإصابة بنزلات البرد بمعدل 50% عن المعتاد، كما أنها وصفة تساعد في التعافي من نزلات البرد بسرعة.

كما أن الخل يحتوي على مواد تساعد في التخلص من العدوى التي تصيب الصدر وتؤدي إلى الإصابة بنزلات البرد.

طريقة عمل عصير الليمون للزكام

للاستفادة من فوائد الخل والليمون للبرد ينبغي القيام بتجهيز عصير الليمون بالطريقة الآتية:

المكونات

  • شرائح من الليمون.
  • 1 ملعقة من الزنجبيل.
  • ماء مغلي.
  • عسل طبيعي.
  • 1 ملعقة من الخل

طريقة التحضير

  1. يتم غلي الماء ووضع الزنجبيل والليمون والخل به.
  2. يتم تقليب المكونات جيدًا ويحلى المشروب بالعسل الطبيعي.
  3. للحصول على نتائج سريعة في التعافي من نزلات البرد، ينصح بتناول هذا المشروب 3 مرات في اليوم.

الليمون للزكام والحلق

ينصح من يعاني من مشكلة الزكام والتهابات الحلق بتناول عصير الليمون، لما فيها من فوائد متعددة ومنها:

  • يعمل الليمون على تهدئة المجاري التنفسية، وبالتالي فهو يقلل من الكحة والسعال التي تسبب التهابات الحلق.
  • كما يحتوي الليمون على عناصر مضادة للالتهاب تكافح التهابات الحلق وتقضي على احمرار الحلق.
  • احتواء الليمون على فيتامين ج، يساعد في مقاومة العديد من الأمراض ومنها الربو، الالتهاب الرئوي، الإنفلونزا وغيرها.

تحذيرات من تناول الليمون والخل

للاستفادة من فوائد الخل والليمون للبرد ينبغي الحذر من الآتي:

  • الإفراط في تناول كل من الخل والليمون قد يتسبب في ضرر مينا الأسنان ويؤدي إلى تآكلها.
  • كما أن الليمون والعسل يتسبب في الإصابة بنوبات الشقيقة.
  • بعض الأشخاص تكون مصابة بالحساسية تجاه المنتجات الحمضية، في هذه الحالة، لا ينبغي لهم الإفراط في تناول الليمون الخل.

أيهما أفضل للبرد الليمون الساخن أم البارد

بعض الناس المصابة بنزلات البرد تسأل أيهما أفضل للبرد الليمون الساخن أم البارد ولهذا نود أن نشير:

  • لا يوجد فرق في الفوائد الموجودة ي الليمون لعلاج نزلات البرد ما بين الليمون البارد والساخن.
  • ولكن الليمون الساخن قد يكون مناسب أكثر في فصل الشتاء، وخاصة إذا تم تحليته بالعسل وتمت إضافة الزنجبيل إليه.
  • أما في فصل الصيف، فإن الليمون البارد يكون أكثر انتعاشًا ويمنح نفس الفوائد.

فوائد الليمون المغلي للبرد

تناول الليمون المغلي يحمل العديد من الفوائد للجسم ومنها:

  • تناول الليمون المغلي يعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم، وبالتالي يجعل الجسم أكثر قدرة على مقاومة الأمراض المختلفة.
  • كما يحتوي الليمون على مواد مضادة للأكسدة تساعد في علا نزلات البرد والإنفلونزا، وتساهم في سرعة التعافي منها.
  • تناول الليمون الساخن، يساعد في تحسين عملية الهضم، ويخلص الجسم من السموم، بجانب تعزيز عمل الجهاز الهضمي.
  • تناول المشروب المغلي يساعد في حرق الدهون الزائدة في الجسم، بالإضافة إلى التخلص من الدهون المتراكمة في البطن.
  • يحتوي الليمون على ألياف البكتين، التي تمنح الشعور بالشبع والامتلاء، وبالتالي يساهم في التخلص من الوزن الزائد.

في النهاية وبعد التعرف على فوائد الخل والليمون للبرد فإن هذا المشروب يعد من المشروبات الرائعة التي تساهم في سرعة التعافي من نزلات البرد، بسبب الفوائد المذهلة الموجودة في كل من الليمون والخل والمتعلقة بمقاومة عدوى الجهاز التنفسي.