يعتبر مرض المخدرات من أخطر الموضوعات التي تسبب العديد من المشاكل الصحية، ويوجد العديد من أنواع المخدرات لأنها يهاجم صحة الشخص ويهدم الشباب، لذا اليوم سنقدم لكم تأثيره السلبي على الصحة وكيفية الوقاية من المخدرات لكل من يرغب يتابع التالي:

ما هو المخدرات

يعرف المخدرات على أنه هو عبارة عن مواد تزرع بشكل طبيعي وتصنع بطرق معينة، وتعمل على زيادة الشعور والإحساس بالسعادة والنشاط عقب التعاطي، يسبب ظهور أعراض الاسترخاء والخمول، وتلك هذه المواد تقوم بتغيير عمل المخ، وتستمر هذه المواد في السيطرة على الجهاز العصبي بالتدريج.

خاتمة عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها

توجد العديد من أنواع المخدرات مثل بروميد البوتاسيوم، الكلور ال، السلونال، الباربيات، ومن أنواع المخدرات التي تسبب الهلوسة الأفيون ومشتقاته، وتوجد مخدرات نباتية مثل الحشيش والأفيون، ونبات القلب والقات

ما هي تأثير المخدرات السلبي

يختلف تأثير المخدرات على شخص لآخر، كما يسبب الإدمان بعض المشاكل الصحية ولها تأثير سلبي على صحة الفرد وتتمثل الأضرار فيما يلي:

  • تسبب المخدرات على التعرض إلي أمراض عقلية ونفسية.
  • تؤثر على تصرفات الشخص.
  • الإصابة بوسواس، التعرض إلي فقدان الذاكرة.
  • التفكير في الانتحار
  • التعرض لنوبات هلع وخوف يسبب إلي ارتكاب جرائم وسرقة وقتل أيضا.
  • يؤدي المخدرات إلي فقدان الشهية.
  • تؤثر على أيضا على السيطرة على تصرفاته وعدم القدرة على التحكم في أعصابه.
  • يقع الشخص في الكثير من المشاكل دون إدراك.
  • تؤثر المخدرات على جهاز المناعة لذا من السهل أن يصاب الشخص بأي نوع من الأمراض لأنه ليس لديه قدرة على مقاومة المرض.

أنواع المخدرات

  • المنشطات” الكبتاجون، الشبو، الكوكايين”.
  • المهدئات” الباربيتورات، مضادات للاكتئاب، البنزوديازيبينات”.
  • المهلوسات
  • الافيونات”الترامادول، الأفيون، الهيروين، الكودايين، الافيون، المورفين”
  • المستنشقات
  • الحشيش، الماريجوانا.
  • المشروبات مثل الخمور، البيرة، الكحوليات والتدخين بشكل عام.

خاتمة عن المخدرات

  • في نهاية البحث عن المخدرات نوضح أن المخدرات تعتبر من العوامل التي يجب الوقاية منها وإتباع النصائح وتقرب الآباء للحديث مع أبناءهم ونشر الوعي والاهتمام بالتسامر والاستمتاع إلي احتياجات وطلبات الشباب.
  • العمل على تقوية الثوابت وحث الشباب على احترام الكبار في السن.
  • كما يجب حرص الأم والأب على ممارسة التمارين الرياضية وممارسة الأنشطة والهوايات المفضلة، للشعور بالراحة والبعد عن طريق المخدرات.
  • الشيطان يجد وقت الفراغ من أسرع الطرق للوصول الشباب إلى الوسواس فيجب البعض عن الفراغ، يندفع الشباب لتناول المخدرات للهروب من الواقع الاليم وتدفعهم لارتكاب الجرائم والمعاصي، لذا يجب التقرب إلي طريق الله سبحانه وتعالى.
  • يجب القول أن يدرك الشخص كافة الأضرار وتأثير المخدرات السلبية على الجسم، لذا يجب على الشخص أن يكون رقيب نفسه ولا يسمح لنفسه أن يتعرض للإدمان لأنه يسبب العديد من المشاكل له ولأسرته سواء كانت دراسية أو نفسية أو علمية، لذا من الأفضل يمكن أن يفعل الشخص حيال لمواجهتها والهروب من مواد التخدير التي تدمر الجسم والصحة وتفتت خلايا المخ، ولا يمكن إغفال دور المجتمع وأيضا الدولة في القضاء والتخلص على إدمان المخدرات من أجل حفظ مستقبل وحياة الشخص.

ما هي طرق الوقاية من إدمان المخدرات

يوجد بعض النصائح التي يجب تطبيقها للابتعاد عن إدمان المخدرات وتتمثل الوقاية فيما يلي:

  • التوجه لأصحاب الخبرة في حالة التعرض للإصابة للإدمان.
  • الابتعاد عن تناول الكحوليات وأيضا التدخين.
  • يجب ممارسة الرياضة يوميا.
  • تناول غذائي صحي، ويجب المشاركة في الأنشطة المجتمعية.
  • عند التعرض للإصابة بأي مشاكل نفسية يجب الذهاب على الفور إلي الطبيب أو استشاري نفسي.