ما هي قصة فانوس رمضان يسأل عنها الكثير من الناس، لماذا ارتبط شهر رمضان بالفانوس بشكل خاص الذي انتقل من جيل إلى آخر وأصبح الفانوس متغير في شكله على حسب تطور كل جيل، لكن مازال شهر رمضان مرتبط بفانوس رمضان، ليس فقط للصغار، ولكن أيضًا صممت الكثير من الفوانيس لتزيين المنازل والطرقات في شهر رمضان.

ما هي قصة فانوس رمضان

لا يعرف الكثير من الناس ما هي قصة فانوس رمضان وهي:

  • في عصر الخليفة الفاطمي في وقت التحقق من هلال شهر رمضان، كان الخليفة يخرج لتفقد الهلال وكانت الأطفال تسير حوله يحملون فوانيس من أجل إنارة الطريق لهم.
  • في وقت خروج الأطفال مع الخليفة يحملون الفانوس يتغنون مع الخليفة فرحة بقدوم رمضان، فأمر الخليفة بإنارة الشوارع بفوانيس خاصة بشهر رمضان من أجل مشاركة الفرحة.
  • وبالفعل تم تعليق الفوانيس في الشوارع وعلى أبواب الجوامع وكانت تنار هذه الفوانيس بالشموع.

الفانوس القديم

من بين الروايات التي ذكرت في ما هي قصة فانوس رمضان الرواية التالية:

  • ذكر أن النساء قديمًا كانت لا تخرج من المنزل إلا في خلال شهر رمضان فقط.
  • ولكي ينبه الرجال من وجود امرأة تخرج من المنزل، كان يسبقها غلام يمسك لها فانوس لكي ينبه الرجال من بعيد ويغضون بصرهم عنها.
  • بسبب ذلك الأمر فقد ارتبط الفانوس بالأطفال في شهر رمضان وظل يتناقل من جيل إلى جيل.

معلومات عن الفانوس القديم

كل من يرغب في التعرف على بعض معلومات عن الفانوس القديم فهي كالتالي:

  • أول من استعمل الفانوس القديم كان القدماء المصريين وذلك منذ عهد الخليفة الفاطمي.
  • كان ذلك بالتحديد في يوم 5 من شهر رمضان وقد خرج المصريين في ذلك اليوم في موكب مكون من الرجال والنساء والأطفال يمسكون الفوانيس ولهذا ارتبط الفانوس بشهر رمضان.
  • تطورت صناعة الفانوس على مر العصور وكانت تشبه المصباح في البداية المنار بالشموع، ولكن بعد ذلك تطور الأمر إلى أن تمت إضاءته باللمبات الصغيرة.
  • على مر العصور، فقد أصبح الفانوس يأخذ شكل يجاري العصر وأصبح له أشكال الألعاب المختلفة ومزود بأغاني شهر رمضان.

صناعة فانوس رمضان

تعد القاهرة من أهم المدن الإسلامية التي ازدهرت في صناعة فوانيس رمضان، ومن أشهر الأماكن التي كان يتم فيها صناعة الفانوس: الغورية، الأزهر، بركة الفيل في السيدة زينب.

في البداية كان الفانوس عبارة عن علبة من الصفيح موجود في داخلها شمعة، بعدها تطور إلى تركيب زجاج مع الصفيح وتم عمل بعض الفتحات لكي يخرج الضوء بشكل أكثر.

بعد ذلك تطور صناعة الفانوس وتم تلوين الصفيح والزجاج ووضعت بعض النقوش عليه بشكل يدوي.

أنواع الفوانيس

تطورت أشكال وأنواع الفوانيس ومنها:

  • الفانوس الذي يسمى بالبرلمان هو ذلك الفانوس الذي يعلق في قاعات البرلمان المصري بالتحديد في فترة الثلاثينات من القرن الماضي.
  • وبعدها تم تصميم الفانوس الذي يحمل اسم الملك فاروق والذي تم تصميمه من أجل الاحتفال بالقصر الملكي.
  • تطورت صناعة الفانوس عبر الأزمات وظهر بعد ذلك الفانوس الكهربائي الذي يضاء بالكهرباء وهو نوع من الفوانيس الموجودة في الوقت الحالي.
  • تتنوع الفوانيس الموجودة في الوقت الحالي منها الفانوس الكهربائي والفانوس الذي يعمل بالبطارية والفانوس الورق وغيرها.

في النهاية وبعد التعرف على ما هي قصة فانوس رمضان وعلى الروايات التي ذكرت عن سبب ارتباط الفانوس بشهر رمضان، وكذلك تعرفنا على الكثير من المعلومات عن الفوانيس وعن تطور صناعة الفوانيس التي تتطور كل فترة ويظهر الفانوس بأشكال مختلفة من جيل إلى آخر.