ارتفاع ضغط الدم في سن العشرين من الأمور المقلقة لأن مرض ضغط الدم في الغالب يصيب كبار السن، لكن في حالة إصابته للشباب فهو يحتاج إلى التعايش معه واتباع بعض العادات الصحية التي تحمي الشاب من التعرض لأي مشاكل صحية خطيرة ناتجة عن ارتفاع ضغط الدم.

أعراض ارتفاع ضغط الدم في سن العشرين

تتمثل الأعراض التي تشير إلى ارتفاع الضغط عند الشباب في الآتي:

  • الصداع الشديد.
  • النزيف من منطقة الأنف.
  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب والهزل وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.

أسباب ارتفاع ضغط الدم في سن مبكر

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في سن العشرين ومنها:

  • التدخين وتناول منتجات التبغ التي تؤدي إلى الإصابة بالسكتات الدماغية والأزمات القلبية.
  • كذلك في حالة الإصابة بالسمنة والزيادة الكبيرة في الوزن، لأنها في النهاية تؤدي إلى زيادة معدل ضغط الدم.
  • في حالة تناول نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الأملاح ومن الصوديوم، فإنها تكون سبب رئيسي في ارتفاع ضغط الدم.
  • أسلوب الحياة الخاطئ والجلوس أمام شاشات الحاسب والهاتف لساعات طويلة مع قلة عدد ساعات النوم.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر بشكل مباشر على ضغط الدم.
  • الإصابة ببعض الأمراض الأخرى التي تؤثر على ضغط الدم ومنها فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التعرض لسوء الحالة المزاجية والتوتر الشديد والقلق وجميع العوامل النفسية قد تؤثر على معدل ضغط الدم.

عوامل خطر الإصابة بمشكلة ارتفاع ضغط الدم في سن العشرين

تتمثل عوامل الخطر التي تزيد من فرصة الشباب للتعرض لارتفاع ضغط الدم في العوامل الآتية:

  • لو كان الجسم يقاوم الأنسولين.
  • أو في حالة ارتفاع نسبة الدهون في الجسم، خاصة في منطقة الخصر والصدر.
  • أيضًا في حالة ارتفاع معدل الكوليسترول الضار في الدم.
  • لو كان هناك عوامل وراثية أو إصابة أحد أقارب الدرجة الأولى بارتفاع ضغط الدم في مرحلة مبكرة.

علاج ارتفاع ضغط الدم العصبي

لكل شاب يعاني من مشكلة ارتفاع ضغط الدم عليه اتباع الطرق الآتي:

  • لو كان الشاب يدخن، ينبغي التوقف عن التدخين وعن تناول منتجات التبغ.
  • تقليل تناول الأملاح والصوديوم من الطعام بقدر الإمكان.
  • الحصول على استشارة الطبيب المتخصص في حالة تناول أي أدوية.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية مثل: الحبوب الكاملة، الخضروات والفواكه.
  • في حالة تكرار ارتفاع ضغط الدم عند الشباب، ينبغي استشارة الطبيب المتخصص لتحديد طرق العلاج المناسبة.
  • معرفة الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم يساهم بشكل كبير في العلاج والوقاية من التعرض لارتفاع ضغط الدم.
  • في حالة الإصابة بالسمنة والزيادة في الوزن، يجب التخلص من الوزن الزائد على الفور.

علاج ارتفاع ضغط الدم المفاجئ بالأدوية

من الأدوية التي يمكن الاعتماد عليها في علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم ما يلي:

  • تناول مدرات البول التي تقوم بالتخلص من الصوديوم والماء الزائد في البول.
  • كذلك في حالة تناول قنوات الكالسيوم التي تقوم بعمل إرخاء للأوعية الدموية في الجسم.
  • تناول حاصرات مستقبلات البيتا التي تساعد على خفض معدل ضغط الدم وتقلل من تدفق الدم بشكل كبير.
  • أيضًا الاعتماد على مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين الذي يقوم بإرخاء الأوعية الدموية ويمنعها من تكوين المواد الكيميائية الطبيعية.
  • أو تناول حاصرات مستقبلات الأنجيوتينسن الذي يساعد على إرخاء الأوعية الدموية ويقوم بتثبيط المواد الكيميائية التي تضيق الأوعية الدموية وتسبب ارتفاع ضغط الدم.

الآن تعرفنا على أسباب ارتفاع ضغط الدم في سن العشرين والأعراض التي يستدل منها على ارتفاع ضغط الدم، وعلى كل شاب يعاني من ارتفاع ضغط الدم، عليه بزيارة الطبيب المتخصص لتحديد طريقة العلاج المناسبة.