متى تعتبر درجة حرارة الرضيع خطيرة وماذا افعل من الأسئلة الشائعة التي ينبغي أن تعرفها كل أم، لأن تجاهل ارتفاع درجة حرارة الطفل قد تعرض الطفل للإصابة بمشاكل صحية خطيرة، لهذا سوف نتعرف على التصرفات الصحيحة التي ينبغي أن تقوم بها أي أم عند تعرض طفلها لارتفاع درجة الحرارة.

متى تعتبر درجة حرارة الرضيع خطيرة وماذا افعل

للإجابة لكل أم تسأل عن متى تعتبر درجة حرارة الرضيع خطيرة وماذا افعل، ينبغي أن تعرف أنه يمكن قياس درجة حرارة الطفل الرضيع بأكثر من طريقة وفي أكثر من منطقة كالتالي:

  • لو كانت درجة حرارة الطفل الرضيع عند قياسها من منطقة الإبط أكثر من 37،2 درجة مئوية فإنها تكون مرتفعة.
  • أما في حالة قياس درجة حرارة الرضيع من فتحة الشرج أو الأذن، أو عند الجبهة، فإنها لو كانت أكبر من 38 درجة مئوية، فإنها تكون مرتفعة.
  • بعض الأمهات تفضل أن تقيس درجة حرارة الطفل الرضيع من منطقة الأذن، لكن هذه الطريقة قد لا تكون مجدية.
  • يفضل استعمال ميزان الحرارة الرقمي لقياس درجة حرارة الطفل الرضيع، لأنه أكثر دقة من الطرق الأخرى لقياس درجة الحرارة.

حالات ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع التي تحتاج إلى زيارة الطبيب

هناك بعض الحالات لو ارتفعت فيها درجة حرارة الطفل الرضيع، فقد يستدعي الأمر سرعة زيارة الطبيب المتخصص وهي:

  • لو كان ارتفاع درجة الحرارة بشكل عام أكثر من 40 درجة مئوية، تعد من الأعراض الخطيرة التي لا يجب تجاهلها ويجب تناول خافض حرارة على الفور وفي حالة استمرارها لأكثر من 24 ساعة، يجب استشارة الطبيب المتخصص.
  • لو ظهر على الطفل الرضيع علامات الجفاف التي تتمثل في جفاف العين، ليونة اليافوخ، جفاف الفم.
  • أيضًا لو كان الطفل يعاني من ضعف الجهاز المناعي ويعاني من ارتفاع درجة الحرارة في نفس الوقت.
  • لو كان ارتفاع درجة الحرارة مصحوب بالقشعريرة التي قد تستمر لأكثر من 30 دقيقة.
  • كذلك لو كان الطفل يعاني من الصعوبة في تحريك أحد أطرافه.
  • بالإضافة إلى الصعوبة في البلع.

ارتفاع حرارة الطفل عند التسنين

يبدأ أغلب الأطفال في التسنين منذ عمر 6 أشهر، وقد يختلف العمر من طفل إلى آخر، ومن الأعراض الطبيعية المرتبطة بفترة التسنين هي ارتفاع درجة حرارة الطفل.

السبب في ارتفاع درجة حرارة الرضيع في وقت التسنين يعود لالتهاب اللثة في المكان الذي يبرز منه الأسنان.

في الغالب تكون درجة الحرارة التي ترتفع بسبب التسنين لا تتجاوز 38 درجة ويمكن السيطرة عليها بالطرق المنزلية، ولا يحتاج الأمر لزيادة الطبيب المتخصص.

يستدل على أعراض التسنين المصاحبة لارتفاع درجة الحرارة من سيلان اللعاب، بكاء الطفل، رفض الرضاعة.

طريقة علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

في حالة ملاحظة ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع، لا يجب على الأم تجاهل ذلك الأمر وعليها أن تبدأ العلاج على الفور وذلك من خلال الآتي:

  • ينبغي الحرص على إرضاع الطفل بشكل منتظم ومد الجسم بالسوائل بشكل أكثر سواء كان الحليب أو الماء.
  • كما يجب أن يتم تدفئة الرضيع بالأغطية، خاصة لو كان ارتفاع درجة الحرارة مصاحب بالقشعريرة.
  • أو يمكن استحمام الطفل الرضيع بالماء الدافئ الذي يساعد على التخلص من ارتفاع درجة حرارة جسم الرضيع.
  • بالإضافة إلى استعمال الأدوية الخافضة للحرارة التي تساعد على التخلص من ارتفاع الحرارة بشكل سريع.

الآن أجبنا لكل أم تسأل عن متى تعتبر درجة حرارة الرضيع خطيرة وماذا افعل عن المعدل الذي لو زادت عنه درجة الطفل الرضيع يعد ارتفاع في درجة الحرارة، بجانب التعرف على الطرق المنزلية التي ينبغي اتباعها على الفور في حالة تعرض الطفل لارتفاع درجة حرارته، بجانب الأعراض الخطيرة التي تظهر مع ارتفاع الحرارة والتي تستدعي زيارة الطبيب.