نزول سائل بني أثناء الحمل في الشهر الثاني من الأمور التي تقلق أي امرأة لو تعرضت لها، خاصة أن الشهور الأولى من الحمل تكون المرأة فيها معرضة لخطر الإجهاض إذا لم تتوخي الحذر على صحتها، لهذا سوف نتعرف على أسباب نزول بعض القطرات الدموية البنية وفيما إذا كان هذا الأمر خطير أو طبيعي.

نزول سائل بني أثناء الحمل في الشهر الثاني

هناك العديد من الأسباب التي قد تكون سبب في نزول سائل بني أثناء الحمل في الشهر الثاني ومن بينها ما يلي:

  • قد يكون الدم الموجود في الرحم متدفق بشكل كبير في تكوين الجنين، وبالتالي قد تنزل بعض الإفرازات الدموية البنية.
  • ربما تكون هذه الإفرازات بسبب انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم، وإذا تأخر نزول الدم فقد ينزل إفرازات بنية اللون.
  • أو قد تكون هذه الإفرازات بسبب قيام الرحم بتنظيف نفسه بنفسه، بحيث يطرد الدم القديم الموجود فيه قبل الحمل.
  • كذلك قد تكون هذه الإفرازات بسبب ممارسة بعض الأوضاع الحميمة الخاطئة.
  • أو نتيجة الإصابة بالالتهابات الفطرية أو أي نوع من أنواع العدوى البكتيرية والتي قد ينتج عنها عدوى شديدة الالتهاب.
  • لو توقف نبض الجنين وتوفى داخل الرحم، فقد ينزل على شكل سوائل بنية وكتل دموية.
  • أو ربما يكون تناول بعض الأنواع من الأدوية والتي تحتوي على عنصر الحديد أو غيرها من الفيتامينات.

إرشادات عند نزول افرازات بنية خفيفة جدًا في الشهر الثاني

في حالة نزول نزول سائل بني أثناء الحمل في الشهر الثاني ينبغي على المرأة الحامل القيام بالآتي:

  • ينبغي أن تلتزم المرأة بالراحة الجيدة والاستلقاء على ظهرها، مع رفع الركبتين إلى أعلى.
  • تجنب بذل أي مجهود قد يعرض المرأة الحامل للإجهاض أو الخطر.
  • كما لا يجب على المرأة الحامل حمل الأوزان الثقيلة، أو ممارسة التمارين الرياضية المرهقة.
  • الحرص على تناول المعادن والفيتامينات التي يصفها الطبيب للمرأة في تلك الفترة.
  • تنظيف منطقة المهبل بشكل جيد، للتخلص من الإفرازات التي تنزل من المرأة والتي قد تكون سبب في حدوث الالتهابات.

نزول سائل بني من المهبل أثناء الحمل التي تحتاج إلى زيارة الطبيب المتخصص

ليست كل الإفرازات البنية التي تنزل على المرأة الحامل مقلقة، خاصة لو كانت قليلة، أما الإفرازات التي تستدعي القلق هي:

  • لو تغير لون الإفراز من اللون البني إلى اللون الأحمر.
  • كذلك لو كان لون الإفرازات رمادية اللون.
  • أو لو كانت المرأة تعاني من النزيف الشديد.
  • وجود ألم شديد في الرحم أثناء نزول هذه الإفرازات.
  • وجود تقلصات في البطن عند ملامسة البطن من الخارج.

طرق علاج إفرازات الحمل

من بين الطرق التي يمكن من خلالها علاج الإفرازات البنية الخاصة بالحمل وذلك بعد استشارة الطبيب المتخصص هي:

  • تناول مضادات الالتهابات التي تعالج أي عدوى أو فطريات عند الحامل.
  • القيام بتحفيز الطلق الصناعي للولادة المبكرة وذلك إذا كانت هذه الإفرازات في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • لو كانت هذه الإفرازات بسبب الحمل خارج الرحم، فإنه يتم التخلص من البويضة المخصبة عن طريق الأدوية أو الجراحة وفق ما يراه الطبيب.
  • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية طوال الفترة التي ينزل فيها الدم.
  • لو كانت هذه الإفرازات بسبب تعرض المرأة للإجهاض، ينبغي أن تتم إزالة جميع الأنسجة المتضررة في الرحم.
  • أخذ قسط كافي من الراحة وعدم ممارسة أي مجهود عنيف.

في النهاية وبعد التعرف على أسباب نزول سائل بني أثناء الحمل في الشهر الثاني وعلى الإفرازات التي تستدعي القلق، فإن بعض من هذه الإفرازات قد يكون أمر طبيعي، والبعض الآخر قد يكون إشارة إلى الإصابة بمشكلة صحية، لهذا يفضل مراجعة الطبيب عند ظهور هذه الإفرازات البنية للاطمئنان على صحة الجنين.