لماذا عند الأطفال حكة شديدة فالرأس؟ وكيف يُمكن التعامل معها وعلاجها بالشكل الصحيح؟

ماهي الأسباب الزي تؤدي حكة شديدة عند الأطفال في

الرأس

أبرز أسباب حكة الرأس الشديدة عند الأطفال وعند البالغين على حدٍ سواء ما يأتي:

  • الحساسية من منتجات الشعر

قد تتهيج فروة الرأس بسبب منتجات الشعر التي يتم استخدامها عليها، ويرافق هذا التهيج تقشر فروة الرأس والشعور بالحكة الشديدة، ويحدث ذلك على وجه الخصوص في حال ترك الشامبو على فروة الرأس دون غسله جيدًا.

وفي حال كان الطفل يعاني من حكة فروة الرأس المصحوبة بطفح جلدي فقد يكون مصابًا بالتهاب الجلد التماسي التحسسي الناجم أيضًا عن منتجات الشعر المختلفة.

  • قشرة الرأس

في حال الشعور بالحكة التي يرافقها جفاف في فروة الرأس فهذا يعني أن قشرة الرأس هي السبب في حدوث ذلك، وقد تتفاقم هذه المشكلة بشكل كبير خلال فصل الشتاء أو عند التنقل من مكان دافئ إلى مكان بارد والعكس.

  • الشرى

هي نتوءات بارزة ذات لون أحمر يرفقها الشعور الشديد بالحكة، ويمكن أن تظهر على أي مكان في الجلد بما فيها فروة الرأس، وتتميز هذه الحالة بظهورها واختفائها بشكل مفاجئ، لكن إذا ظهرت لمدة تزيد عن 6 أسابيع فتسمى الحالة حينئذٍ خلايا النحل المزمنة.

  • قمل الرأس

تعد حكة الرأس الشديدة من أبرز أعراض الإصابة بالقمل، ولعله من أبرز أسباب حكة الرأس الشديدة عند الأطفال، ويتم التأكد من ذلك عن طريق فحص فروة الرأس والشعر عن كثب للتأكد من وجود هذه الحشرات من عدمه.

  • الجرب

ينتج الجرب عن حشرة صغيرة تعرف باسم سوس الحكة، وتٌسبب الحكة الشديدة والطفح الجلدي الذي يظهر على شكل بثور صغيرة مدببة في حال وصولها إلى فروة الرأس، فالحكة من أبرز الأعراض التي يسببها الجرب لدرجة أنها قد تجعل الطفل مستيقظًا أثناء الليل.

  • سعفة فروة الرأس

سعفة فروة الرأس هي عدوى فطرية تسبب الطفح الجلدي الحاد والشعور بالحكة الشديدة، كما أنها قد تؤدي إلى ظهور نتوءات مليئة بالصديد في فروة الرأس يرافقها تساقط كثيف للشعر.

  • صدفية فروة الرأس

أغلب الأطفال الذين يعانون من الصدفية اللويحية يلاحظون انتفاخ فروة الرأس في مرحلةٍ ما، إذ قد تسبب الحالة البقع الحمراء على فروة الرأس، إلى جانب قشرة الرأس باللون الأبيض المائل للفضي وفروة الرأس الجافة المسببة للحكة التي تتراوح ما بين الخفيفة إلى الشديدة.

والجدير بالذكر أن صدفية فروة الرأس يمكن أن تنتقل إلى المناطق المجاورة، مثل: خلف الأذنين، ومؤخرة العنق.

  • الأمراض الجلدية

يمكن أن تتطور الأكزيما التي تعرف باسم التهاب الجلد التأتبي وتصل إلى فروة الرأس لتسبب بذلك احمرار فروة الرأس، والحكة الشديدة، والشعور بالحرقان والألم.

  • مشكلات الأعصاب

قد يصاب الطفل بحكة شديدة في فروة الرأس دون ظهور علامات الطفح الجلدي أو الأمراض الجلدية الأخرى ما يدل على وجود مشكلة في الأعصاب، وقد تكون هذه المشكلة خلل أو تلف أو مرض في طريقة عمل العصب، وتشمل الأمراض التي يمكن أن تؤثر على الأعصاب داء السكري والقوباء المنطقية (Shingles).

في بعض الحالات التي يعاني فيها المريض من تساقط الشعر المسبب للندوب العميقة قد يؤدي ذلك إلى تلف الأعصاب.

  • سرطان الجلد

عند تطور سرطان الجلد في فروة الرأس يسبب حكة شديدة وحادة.

علاج حكة الرأس الشديدة عند الأطفال

بعد أن تعرفنا على أسباب حكة الرأس الشديدة عند الأطفال لا بد لنا وأن نتعرف على أبرز طرق العلاج والتي يحدد الطبيب أنسبها لحالة الطفل، إذ يمكن أن يصف الطبيب الشامبو الذي يحتوي على الاتي:

  1. حمض الساليسيليك (Salicylic acid): يعد من مضادات البكتيريا والالتهابات الفعالة التي تستخدم للعديد من الحالات ومنها القشرة.
  2. كبريتيد السيلينيوم (Selenium sulfide): يساهم في إبطاء موت خلايا الجلد، ومنع تراكم القشور على فروة الرأس.
  3. بيريثيون الزنك (Zinc pyrithione): هذا العلاج مفيد بشكل خاص لمن يعانون من حكة الرأس الناجمة عن الحساسية.

نصائح للتخفيف من حكة الرأس الشديدة عند الأطفال

تتضمن أبرز النصائح المخففة لحكة الرأس ما يأتي:

  • التوقف عن استخدام المنتجات المهيجة لفروة الرأس.
  • تجنب هرش وخدش فروة الرأس.
  • تقليل عدد مرات غسل الشعر.
  • تجنب نوم الطفل وشعره مبلل.
  • تقليل عدد مرات ارتداء القبعات.