متى بدأ أول صوم ومن أول من صام؟ جميعنا نعلم أن الصيام أحد الفروض التي يتم تأديتها خلال الشهر الفضيل شهر رمضان، ولكن هل أول بداية للصيام كانت من خلال رمضان أم أن هناك صوم كان قبل هذا الشهر الحرام، ومن أول من قام بأداء الصوم ومتى فرض الله الصوم على المسلمين تساؤلات كثيرة حول هذا الشأن دعونا نوضح إجابة جميعها.

متى فرض الصوم

قال تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ” إن الصوم لم تكن بدايته مع المسلمين فقط كما توضح الآية الكريمة وإنما كانت بدايته مع سيدنا آدم وقومه أما عن فرض الصيام على المسلمين فهو كان خلال ثاني عام من الهجرة المحمدية الشريفة.

من هو النبي الذي صام أول مرة

النبي الذي سبق كل الديانات وسبق الديانة الإسلامية في الصيام هو نبي الله آدم عليه أفضل الصلاة والسلام الذي كان صيامه ليس لشهر كامل وإنما ثلاثة أيام فقط كل ثلاثين يوم، وبعد صوم آدم يمكننا أن نقول إن سيدنا نوح ثاني الأنبياء الذين أدوا الصيام عن الطعام والشراب ومفاسد الحياة، ويمكننا تفسير بدايات الصيام تلك على كونها كانت من أجل التقرب من المولى عز وجل والتضرع له بالدعاء وشكره والثناء عليه.

من أول قوم فرض عليهم الصيام

الآيات القرآنية تدل بشكل قاطع أن هناك أمم قد فرض عليها الصيام قبل الأمة المحمدية ولكن لم يرد توضيح صريح أي من الأقوام هو من كان سابقًا بالصوم، ولكننا نعلم أن آدم عليه السلام أول من بدأ الصيام وربما كان قومه هو أول من صاموا، ووفق تفاسير القرآن يعد أهل الكتاب سابقين للمسلمين في الصيام، إذ أن الصيام كان مفروض على أصحاب الديانة اليهودية وكذلك الديانة المسيحية قبل أن يفرض على أصحاب الديانة الإسلامية.

متى بدأ أول صوم ومن أول من صام

من خلال ما أوضحناه فإن أول من بدأ الصوم من أجل التقرب من الله وتعبده هو أبو الأنبياء آدم عليه السلام، ومتى بدأ هذا الصوم عندما نزل نبي الله آدم إلى الأرض حيث كان في الجنة وعقب حادثة التفاحة كان نزوله إلى الأرض، إذن فإن الصيام من طرق العبادة والتقرب الى الخالق التي ظهرت مع تعمير الأرض ونزول أبو البشر إليها.

من أول من فرض الصيام في رمضان

لقد جاء الفرض الصيامي بشكل واضح في شهر شعبان الذي ينتمي للعام الثاني الهجري، وبشكل أوضح بدأت فرضية الصيام بعد تحويل القبلة الإسلامية بقرابة الشهر، وبعد ذلك الفرض بدأ رسولنا الكريم في صيام هذا الشهر الحرام ومعه جموع المسلمين واستمر صيام رمضان كل عام إلى يومنا هذا.

ويعد رمضان شهر بركة وتعبد وإيمان لما يتضمنه من صلاة التراويح وقراءة القرآن وقول الأذكار وإخراج الذكاة وجميعها أمور دينية لم يتضمنها الصيام في بداياته سواء في زمن سيدنا آدم أو سيدنا نوح أو ما قدم بعد ذلك من أهل الكتاب، وكان فرض الصيام في المدينة المنورة ومنذ ذلك الوقت والمسلمون ينتظرون هذا الشهر الكريم ويجتهدون في العبادة والتقرب إلى الله من خلاله.

بذلك نكون تحدثنا باستفاضة وبشكل دقيق الصحة وموثق بالأدلة حول متى بدأ أول صوم ومن أول من صام ومن هو النبي الذي كلف بالصيام قبل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وكيف كانت فريضة الصيام على المسلمين.