هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد؟ هذا السؤال يطرحه الكثير من المسلمين في شهر رمضان الكريم لعبادة الله سبحانه وتعالي، خاصة السيدات تبحث عن أجابة هذا السؤال، لأن فضل صلاة التهجد عظيم، لذا دعونا نقدم لكم أبرز المعلومات التي تدور حول صلاة التهجد وأجابة سؤال هل الافضل صلاة التهجد في البيت أم في المسجد بالتفصيل تابعونا.

هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد

  • فرض الله على جميع عباد المسلمين خمس صلوات في اليوم، لكن هناك سنن ونوافل تقرب العبد لربه.
  • قالت عائشة رضي الله عنها” أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ليلة من جوف الليل، فصلى فصلوا معه، فأصبح الناس فتحدثوا فكثر أهل المسجد من الليلة الثالثة وخرج الرسول صلى الله عليه وسلم فصلوا بصلاته فلما كانت الليلة الرابعة عجز المسجد عن أهله لكي يخرج لصلاة الصبح، فلما قضى الفجر أقبل الناس عليه وتشهد.
  • الإجابة على سؤال هل الأفضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد ففي بعض الناس تتنافس على العبادة في شهر رمضان، كما أن صلاة الجماعة تغيظ أعداء الله، ولكن صلاة التهجد هو الشعور بالصدق والإخلاص وابتغاء وجه الله لو أراد أن يصلي المسلم التهجد في المنزل لتنشيط أهل البيت معه واحثهم على أداء صلاة التهجد، لنوع من أنواع الخير.

فضل صلاة التهجد

  • صلاة التهجد هي صلاة الليل ووقتها آخر الليل بعد النوم لذلك سمين بالتهجد لأنها تأتي بعد النوم، كما تعد صلاة التهجد سنة مؤكدة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ومن طمع أن يقوم آخره، فليوتر آخر الليل، وصلاة أخر الليل مشهودة”.
  • أفضل وقت صلاة التهجد هو الثلث الأخير في الليل، وهو وقت تفتح به أبواب السما وقت للعبادة والدعاء،” ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء حين يبقى ثلث الليل الآخر.
  • يقول من يدعوني فأستجيب له ومن يسألني فأعطيه ومن يستغفرني فأغفر له.
  • وفي الحقيقة أن نزول الله إلي السماء الدنيا لا أحد يعلم بها بكيفية عز وجل فهو من أمور الغيب.

كيفية أداء صلاة التهجد

  • تكون صلاة التهجد ركعتين ثم ركعتين ويفضل أن تختم بركعة وترية واحدة، كما يفضل أن يكون التهجد إحدى عشر أو ثلاثة عشر ركعة لأن هذا ما يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم فكان يصلي ثلاثة عشر ركعة أو إحدى عشر ركعة وفي الغالب أيضا كان يصليها سبع أو خمس ركعات وأقل شيء هي ركعة واحدة.
  • كما لو أراد المسلم أن يصليها عشرين ركعة وركعة وترية أو ثلاث أو صلى أربعين ركعة ويوتر بركعة فكل هذا جائز لأن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام لم يحدد عدد لصلاة التهجد معلوم لكن من الأفضل أن تصلي عشرة أو 13 ركعة اقتداء بسنة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.

كيفية صلاة التهجد في البيت

من المفضل أن تصلي السيدات في البيت فلذلك يريد الكثيرين في معرفة كيفية أداء صلاة التهجد من المنزل:

  • يجب أولا الاستعداد للصلاة من خلال إحضار النية والاستيقاظ من النوم قبل الفجر.
  • ثانيا الوضوء بعد الاستيقاظ من النوم في الوقت المناسب.
  • يجب نزع كافة الهموم والتفكير في الدنيوية من القلب، التركيز والخشوع في الصلاة والتفكير في الله سبحانه وتعالي فقط.
  • تتسم صلاة التهجد  بركعتين ثم ركعتين ثم التسليم وهكذا، يجب أن تصلي كما تشاء من الركعات من الممكن أن تصلي ركعتان أو ست ركعات أو ثماني ركعات وتختم بركعة وتر.
  • يجب أن تصلي مع العائلة مثل ما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم.

لماذا سميت صلاة التهجد بهذا الاسم؟

حث الرسول صلى الله عليه وسلم على قيام الليل ورغبة المسلمين لما لها فضل عظيم، فقال تعالى” كانوا قليل من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون” ومعنى التهجد هنا من صلى الليل واستيقظ لصلاة ليلا هي الصلاة التي تصلى بعد وقت العشاء وقت الفجر ومن أفضل صلاة النوافل.