علامات الشفاء من العملية القيصرية تسأل عنها الكثير من السيدات التي تعرضت للولادة القيصرية، خاصة أن فترة ما بعد الولادة القيصرية من الأوقات الحرجة التي تمر بها المرأة، لهذا سوف نتعرف على علامات الشفاء وبعض النصائح التي تساعد المرأة على سرعة التعافي بعد الولادة القيصرية.

علامات الشفاء من العملية القيصرية

ينبغي أن تعلم المرأة أن فترة التعافي من الولادة القيصرية تكون ما بين 4 إلى 6 أسابيع والتي تختلف من سيدة إلى أخرى وتتمثل علامات الشفاء من العملية القيصرية في الآتي:

1- النزيف الدموي

يعد نزول النزيف الدموي من المرأة النفساء أمر طبيعي ويستمر فترة من الوقت بعد الولادة قد تصل إلى 40 يوم.

2- التشنجات

في اليوم الأول بعد الولادة، فإن المرأة تمر بمجموعة من التشنجات بسبب الشق الجراحي الموجود في بطنها، ويستمر هذا الألم إلى أن يتم فك خيوط الولادة.

3- التعافي من الألم

بمرور الأسبوع السادس بعد الولادة، فإن المرأة تشعر بأن الألم الذي مرت في الفترة الماضية قد انتهى وتبدأ مرحلة التعافي والشفاء من أثر الولادة.

علامات الخطر بعد الولادة القيصرية

هناك بعض الأعراض التي لو ظهرت على المرأة بعد الولادة القيصرية، فإنها تكون بحاجة إلى استشارة الطبيب المتخصص وهي:

  • لو شعرت المرأة بتقلصات شديدة في الرحم.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • الصعوبة في التبول.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب.
  • لو تعرضت المرأة لالتهابات الجرح.
  • خروج صديد أصفر أو سوائل صفراء من الجرح.
  • الألم الشديد في البطن الذي لا يزول حتى بالمسكنات.
  • ارتفاع درجة حرارة المرأة.
  • نزول إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.
  • وجود ألم أو احمرار في الساقين.
  • الألم الشديد في الثدي الذي يستمر لأكثر من 24 ساعة.

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

يعد النوم على الظهر من أفضل وضعيات النوم المناسبة للسيدات بعد الولادة القيصرية، لأن النوم على الظهر لا يمثل ضغط على أي جنب من البطن ولا يعرض المرأة للنزيف.

لكن المرأة قد تنزعج قليلًا عندما تستيقظ بعد نومها على ظهرها وخاصة لو حاولت النهوض مرة أخرى.

كما يمكن للمرأة تنام على أحد الجانبين لو كانت هذه الوضعية لا تمثل قلق لها، وهذه الوضعية مناسبة أكثر السيدات التي تعاني من مشاكل في ضغط الدم.

نصائح لسرعة التعافي بعد الولادة القيصرية

  • تحتاج المرأة إلى أن تتمشى كمية كافية في اليوم لتقليل فرصة تعرضها للإصابة بالجلطات الدموية أو وجود مشاكل في القلب.
  • كما ينبغي الحرص على تناول مقدار كافي من السوائل على مدار اليوم لمساعدتها على إدرار الحليب وفي نفس الوقت تجنب الشعور بالإمساك.
  • التغذية الجيدة في فترة الرضاعة من الأمور الهامة التي تحافظ على صحة الأم والجنين، لهذا ينبغي أن يتضمن النظام الغذائي لها مجموعة من العناصر والفيتامينات التي تحتاجها.
  • يجب إبعاد الماء عن مكان الجرح نهائيًا في أول فترة، لكي لا يتعرض الجرح للتلوث.
  • تجنب العطس، السعال، الضحك الشديد في الأيام الأولى لكي لا يتسبب في فتح مكان الجرح.
  • الراحة التامة في أول أسبوعين من الأمور التي ينبغي على المرأة القيام بها، مع مراعاة عدم حمل أي شيء ثقيل أو القيام بأي مجهود.
  • ارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة القطنية لعدم الضغط على الجرح.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب المتخصص في مواعيدها.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات الغازية.

الآن تعرفنا على علامات الشفاء من العملية القيصرية التي يستدل من خلالها على اقتراب شفاء المرأة من ألم الولادة القيصرية، بجانب التعرف على بعض النصائح التي تساعد المرأة على سرعة التعافي والشفاء.