كيف أصلي صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان 2022، إليك ما يجب على المسلمين معرفته عن شهر رمضان المبارك، صلاة التهجد في رمضان لها مكافآت كبيرة، خاصة إذا كانت في العشر الأواخر من رمضان مع ليلة القدر؛ سيوضح لك موقعنا في هذه المقالة كيف يتم أداء صلاة التهجد خلال الليالي العشر الأواخر وسيظهر لك كل شيء الأحكام المتعلقة به.

كيف أصلي صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان 2022

صلاة التهجد هي صلاة النافلة من صلاة الليل، بعد الذهاب إلى الفراش في أي ليلة من العام، وهي صلاة مباركة، ويمكن أن يكون وقتها من صلاة الفجر إلى الفجر، وأفضل وقت لأداء صلاة التهجد هو في الليل، قال الله تعالى في الإسراء “وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا”.

كما روى الصحابيّ الجليل جابر بن عبد الله عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال ” قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: مَن خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِن آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَن طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ؛ فإنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذلكَ أَفْضَلُ. وقالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ: وفي روايةٍ: مَحْضُورَةٌ”.

طريقة صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان 2022

أما طريقة أداء صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان، فإن المسلمين ينامون في أول ليلة بعد صلاة الغروب، ثم يستيقظون لأداء صلاة الليل، وهو ما يسمى التهجد في هذه الحالة:

أولاً: صلاة التهجد: أن تصلي ركعتين بدون وتر، ثم الوتر، كما جاء في الحديث الشريف: “يُسَلِّمُ بيْنَ كُلِّ رَكْعَتَيْنِ، وَيُوتِرُ بوَاحِدَةٍ”.

ثانيًا: صلاة التهجد على أربع ركعات، وسلام واحد، ثم ثلاث ركعات، كما ورد في الحديث: “ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا”.

كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

لا يوجد عدد محدد لصلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان أو في أوقات أخرى، ويقول أهل العلم أن الحد الأدنى هو اثنان، والحد الأقصى للصلوات التي يمكن أن يؤديها المصلي لهذا الغرض هو ثمانية، ويقول بعض العلماء عشرة من الذين يعبدون يقولون اثنتي عشرة ركعة، وهذه المسألة كانت دائما مثيرة للجدل، وفيما يلي نذكر ما قاله بعض العلماء عن مصلى التهجد:

  • وقد جاء في الموسوعة الفقهية: اتفق الفقهاء على أن أقل قيمته ركعتان خفيفتان، فلما روى أبو هريرة رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين”
  • قال أحد أتباع المذهب المالكي: “عشر إلى اثنتي عشرة مرة على الأكثر، ويقال إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي مساء إحدى عشرة ركعة، إحداها”.
  • ويقول أتباع المذهب الحنفي: “نهاية ركعات التهجد ثماني”.
  • ويقول أتباع مدرسة الشافعي: إن ركعتها ليس لها حد، وهي مأخوذة من قول فقهاء الحنابلة: ومن يريد أقل، ومن يريد المزيد. “

ما الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل

عند الحديث عن الفرق بين صلاة التهجد وصلاة الليل يمكن توضيح الفرق بالنقاط التالية:

  • صلاة التهجد هي صلاة مخصصة بعد النوم، أما صلاة الليل فيمكن إجراؤها بعد العشاء مباشرة دون نوم.
  • تبدأ صلاة التهجد بإتمام صلاة الغروب وتستمر حتى الفجر التالي، أفضل وقت هو آخر الليل.
  • يقول العلماء أنه لا فرق في طريقة تأدية صلاة التهجد والليل، لأن كلا الصلاتين يتمان بالطريقة نفسها.