الأسباب التي تؤدي إلى نزيف الأنف أثناء النوم؟

  1. الجفاف

يسبب الجفاف عادةً تقشر في الجلد وجفاف في ممرات الأنف مما يسبب النزيف، ويحدث الجفاف لعدة أسباب مثل: تغير وبرودة الطقس، أو نتيجة لتشغيل التدفئة عند برودة الجو، مما يسبب جفاف الهواء المحيط وبالتالي جفاف الأنف. 

  1. الحساسية

تعمل الحساسية على زيادة المخاط في الأنف مما قد يتسبب في نزيف الأنف أثناء النوم أو ليلًا، كما أن الحساسية قد تسبب احتقان الأنف الذي يعمل على توسعة الأوعية الدموية داخل الأنف مما يزيد من فرصة جرح الممرات الأنفية وبالتالي نزيفه.  

  1. التعرض للمواد الكيميائية

إن التعرض للمواد الكيميائية يعمل على تهيج الممرات الأنفية وزيادة فرصة النزيف، حيث يمكن التعرض لتلك المواد من الجو المحيط أو في العمل أو حتى من خلال التعرض لدخان السجائر

  1. شرب الكحول بكثرة

يؤدي شرب الكحول بكثرة إلى نزيف الأنف من خلال طريقتين، وهما:

  • زيادة حجم الأوعية الدموية الأنفية ليجعلها أكثر عرضة للجرح.
  • التدخل في عمل الصفائح الدموية الأنفية.  
  1. تناول بعض الأدوية والمكملات

يؤدي استخدام بعض الأدوية إلى نزيف الأنف أثناء النوم أو نزيفه بشكل عام من خلال عدة طرق، مثل:

  • التدخل في عمل عوامل التخثر، مثل: الأسبرين.
  • زيادة طول مدة النزيف بسبب احتواء بعض المركبات، مثل: الثوم أو الزنجبيل.
  1. نكش الأنف

تنتشر عادة نكش الأنف بين الصغار خصوصًا أثناء الليل ويقوم بفعلها الكبار أيضًا، وعادةً ما يقومون بنكش المنطقة التي تفصل بين فتحات الأنف والتي تكثر فيها الأوعية الدموية.  

كيف يمكن وقف نزيف الأنف أثناء النوم ؟

  1. نف الأنف للتخلص من أي تكتلات داخله، قد تزيد هذه الخطوة مؤقتًا النزيف إلا أنها ضرورية.
  2. الجلوس مع الانحناء قليلًا من ناحية الخصر مع تجنب الاستلقاء أو انحناء الرأس إلى الخلف؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى بلع الدم والاختناق أو القيء.
  3. الضغط على جانبي الأنف من أجل إيقاف النزيف.
  4. إبقاء فتحتي الأنف مغلقة لمدة تقدر بخمس دقائق بالنسبة للأطفال، بينما على الكبار إبقائهما كذلك 10 دقائق مع التنفس من خلال الفم. 
  5. وضع كمادات ماء باردة يمكنه أن يساعد في إبطاء نزيف الأنف من خلال تضييق الأوعية الدموية.
  6. إذا لم يتوقف النزيف قم بتكرار الخطوات السابقة مع زيادة مدة إغلاق فتحتي الأنف لتصل إلى 30 دقيقة.