شهدت محركات البحث الإلكتروني من فترة تردد سؤال ما هي الحشرة الوحيدة التي أمر الرسول بقتلها بكثرة، وما الحكم في ذلك الأمر حيث إن كثير من المسلمين يسمعون عن ذلك دون معرفة مسمى تلك الحشرة، وما هي الأضرار الوخيمة التي يمكن أن تعود على الإنسان وفق بقائها حية.

ما هي الحشرة الوحيدة التي أمر الرسول بقتلها

جدير بالذكر أن الحشرة التي أمرنا رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم بقتلها هي حشرة الوزغ، وقد جاء حديث صحيح عن سعد بن أبي وقاص قال:” رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ وسماه فويسقا”، وكان سبب تسمية النبي حشرة الوزغ باسم فويسقا أنها تشبه الفواسق الخمس وقد أمر بقتلها في الحل والحرم، كما انه قال من وجد الوزغ يقتلها أينما كانت ووقتما كانت لأنها حشرة مؤذية تسبب أضرار وخيمة.

ما هي حشرة الوزغ

حشرة الوزغ هي الحشرة التي أمرنا رسول الله الكريم بقتلها وهي تُعد أحد أنواع الزواحف الصغيرة وهي من فصيل الحرافيش، وقد اشتهرت بأكثر من اسم في العديد من الأماكن والدول الظهر بهاد فقد عُرفت باسم الوزغ أبو بريص والبرص، ظاطور، بعرصي، تظهر في كافة دول العالم والعديد من المناطق التي تتمتع بمناخ دافئ.

وهي تتغذى على حشرات فقط وتمتلك صوت مزعج يتطابق إلى حد كبير مع أصوات النقيق، قد تنتشر بأكثر من نوع في مختلف دول العالم حيث أنها يمكن أن تكون بأكثر من ألف نوع.

ما السبب الكامن وراء أمر الرسول بقتل حشرة الوزغ

في الواقع ان رسولنا الكريم لم يأمر بقتل حشرة أو دابة هبائنًا ولا كنت لسبب قوي، وقد يكمن السر وراء قتل الوزغ في أنها كانت تنفخ النار على نبي الله إبراهيم عليه السلام وقتما كان في النار، وذلك استنادا لحديث السيدة عائشة رضي الله عنها حيث قالت: “أن إبراهيم عليه السلام لما ألقي في النار لم تكن دابة في الأرض إلا أطفأت النار عنه غير الوزغ، فإنه كان ينفخ على فأمر رسول الله بقتله”.

كما أنه قد جاء أن العديد من كبار العلماء أكدوا على أن الوزغ من الحشرات الضارة وهي نجسة وتسبب ضرر للإنسان وتمسه بمكروه.

الفضل الكامن في قتل الوزغ

يُعد لقت الوزغ فضل كبير حيث إنه من الأمور التي حث على فعلها النبي صلى الله عليه وسلم، وقد جاء أن من يلقي أول ضربة على الوزغ هو الأكثر أجرًا وذلك استناد على الحديث الشريف “من قتل وزغة في أول ضربة كتب له مائة حسنة، ومن قتلها في الضربة الثانية فله كذا وكذا حسنة، وإن قتلها في الضربة الثالثة فله كذا وكذا حسنة”.

الحيوانات التي أمر الرسول بقتلها

جدير بالذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بقتل خمس من الحيوانات في الحل والحرم لما لهم من أضرار جمة، وقد أطلق عليه الفواسق وهم “الحية، الكلب العقور، الأبقع العقرب، الغراب، الفأر، الحداية” وذلك وفق الحديث الشريف: “خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم: الحية، والغراب، الأبقع، والفأر، والكلب العقور، الحدايا”.

وقد أجمع كبار العلماء إلا أن ذلك الأمر جاء وقف سر كامن ومع تطور العلم قد ثبت أن كل من تلك الحيوانات هي ضارة ومؤذية للإنسان، ولكن بشرط أن لا يكون الغرض من قتل تلك الحيوانات هو برغبة التسلية واللعب لأن هذا يُعد حرام.

ختامًا بعد التعرف على ما هي الحشرة الوحيدة التي أمر الرسول بقتلها يجب العلم أن ذلك الأمر كان بهدف حماية الإنسان من الأضرار الوخيمة التي قد يسببها بقاء تلك الحشرة حية في مكان واحد مع الإنسان، وقد لقبها بالفاسق وهذا لأنها كانت تبخ النار على إبراهيم عليه السلام.