ليس الأطفال فقط من يحتاجون إلى حدوتة قبل النوم، بل تجد أن فئة كبيرة يبحثون عن حدوتة قبل النوم لكل الأعمار وذلك لأنهم قد يكونوا اعتادوا على سماع ذلك منذ صغيرهم، وقد يوجد الكثير من القصص والحواديت التي تتناسب مع جميع الفئات العمرية والتي قد تحمل في داخلها عظة.

حدوتة قبل النوم لكل الأعمار

جدير بالذكر أن القصد والحواديت لم تخلق فقط للأطفال بل إن هناك مجموعة كبيرة من الحواديت التي ينفع روايتها لجميع الأعمار، وقد تدر تلك القصص الكثير من الفوائد على مستمعيها ويمكن أن يأخذوا منها العظة والعبرة وتجعلهم يقوى على مواجهة الكثير من القوة.

كما أن هناك القصص التي تم سردها باللهجة العامية والتي يعتبرها الجميع أنها أسهل من تلك القصص التي تم سردها باللغة العربية الفصحى، حيث أن هناك اليعضوخاصًا فئة الشباب يجهلون الكثير من المعاني في اللغة العربية.

حدوتة رومانسية قصيرة

كان يا ما كان في سالف العصر والأوان كان هناك طبيبة جميلة تُدعى ماريا تعمل ضمن فريق طبي كبير داخل إحدى مستشفيات البلد وكان يأتي لهم مصابة بشكل يومي، حيث إن البلاد حين ذاك كانت تشهد مرحلة حرب وفي ذات الأيام وردت لهم كتيبة من الضباط لاقوا جروح شديدة إثر تعرضهم لهجوم من طائرات العدو.

كان من ضمن تلك الكتيبة الرائد الخالد والذي كان يتلقى علاجه في المستشفى تحت رعاية الدكتورة ماريا، التي وقعت في حبه من أول نظره وحين فاق خالد لن يتثنى وقت طويل حتى أصبح هو أيضًا مغرم بها، وحينما خرج من المستشفى قال لها أن كتب الله لي عمر سوف أعود لكي مجددًا لكي نبقى العمر سوياً.

حدوتة قبل النوم بالعامية

في سالف العصر كان هناك فتاة جميلة اسمها روعة تحب الخير وتسعد بمساعدة الآخرين، وكانت تتسم بالضحك والبشاشة ولكن مر يوم على روعة بعده لم تضحك روعة تاني أبدًا مع أن اليوم ده ما حصل في حاجة تزعل روعة، لاحظت الأم أن روعة ما بقيتش تبتسم فبقيت تفكر أنها تعمل حاجة تفرحها.

ومع التفكير المستمر جت فكره في دماغ الأم وهي أنها تاخد روعة وتخرجها في مكان مليان بالأطفال، ولكن قبل ما يروحوا المكان ده اشترت الأم ألعاب كثير لروعة والأطفال عشان توزعها عليهم لأنها عارفة أن دي أكثر حاجة تفرحها، وبالفعل رجعت ضحكة روعة من تاني.

حدوتة قبل النوم سندريلا

في قديم الزمان كان هناك فتاة تُدعي سندريلا وهي كانت تتمتع بجمال خلاب، فقدت تلك الفتاة والدتها وهي صغيرة وأخذ أبوها يبحث عن سيدة تكون أم لها لكي يعوضها حنان أمها، وذات يوم قدموا له المقربون سيدة أرملة لديها طفلتان في نفس سن سندريلا فرح الأب وشعر أنها سوف تكون حنونة عليها لأن لديها بنات في نفس عمرها.

تزوج الأب تلك السيدة وعاش فترة قصيرة ثم توفاه الله ومن هنا بدأت تبدو تلك السيدة على حقيقتها، حيث سلبت مال زوجها كله وجعلت من سندريلا خادمة لها ولبناتها، حيث أنها كانت تَغيير من جمالها لأن بناتها ليس بجميلات.

حدوتة جميلة للبنات

كان يا مكان كان هناك سبع أميرات جميلات يعيشوا مع بعضهم في قصر كبير، وكانوا هم من يحكمون البلاد بالعدل ولكن كان هناك مشعوذة شريرة لم تترك تلك الفتيات في حالهم أبدًا، حيث قامت باختطافهم وخبأتهم بشكل لا يمكن أن يجدهم أحد أبدًا فقد قامت بجعل كل أميرة منهم في بلد ما.

بمجر علم البلد بذلك أخذوا يبحثون عنهم طوال الوقت ولم ييأسوا حتى وجدوهم كل منهم في قاعة موحشة بعيد عن الأخرى، ما عدا أميرة واحدة لن يجدوها ولكن وهم راجعين إلى بلادهم لاحظوا قلعة جميلة مزينة بالورد ظنوا أنها الأميرة السابعة وقد كان بالفعل سألوها كيف لك هذا قالت القلعة كانت مليئة بالكتب قرأتها جميعًا وحولت حياتي لجنة.

في الختام يمكن القول أن الجميع يحتاج إلى حدوتة قبل النوم لكل الأعمار وذلك لأنها قد تجعلنا ننسى ضغوط الحياة وتبعدنا عن التفكير السلبي، خاصًا القصص التي تحتوي على روح التفاؤل والتي تبعث في أنفسنا السعادة وأن هناك أمل ومخرج من كل مأزق