تأثير الطلاق على الأطفال بالطبع كبير، بالرغم من أنهم أطفال إلا أنهم يشعرون بكل شيء حولهم ويتأثرون بصورة كبيرة للغاية بما يحدث حولهم، تجربة الانفصال تعتبر صعبة للغاية ولها تأثير نفسي سلبي كبير على الطفل ويؤثر في مستقبله بصورة واضحة.

أضرار الطلاق على الرجل

بالطبع هناك مجموعة من التأثيرات السلبية على الرجل تحدث عند الطلاق، ومن أبرز تأثيرات الطلاق على الرجل:

  1.     الاكتئاب: يمر الرجل بالاكتئاب بسبب حدوث الطلاق حيث أن المرأة قد تنسى وتتحدى نفسها وتنجح في العمل ولكن الرجل قد يخسر عمله بالكامل.
  2.     الصح: تدهور صحة الرجل بشكل كبير حيث أنه يتحول لشخص عصبي للغاية لا يتحمل أي انتقادات من أي شخص فهو يمر بمرحلة صعبة للغاية تجعله يتأثر بكل شيء حوله ويمر بضغط كبير.
  3.     يدخل الرجل في عدة علاقات عاطفية مرة أخرى حتى يتناسى ما حدث ولكن هذا يجعله يمر بتعب أكبر.

مسؤولية الأب بعد الطلاق

بالطبع لا تنتهي علاقة الأب بالأبناء عند الطلاق بل يجب أن يتم الحرص على :

  1.     الحفاظ على علاقة طيبة تجمع الأب مع الأب حتى يتم الحفاظ على الأبناء في المنتصف، كما يجب ألا يتحدث الأب بأي سوء عن الأم أمام الصغار.
  2.     التواصل مع الأبناء طوال الوقت وعدم الابتعاد عن الأطفال مهما كانت الظروف، حيث يجب أن نحافظ على علاقة قوية مع الأبناء بأي شكل ممكن.
  3.     الإنفاق يعتبر من أهم ما يجب أن يحافظ عليه الأب، الأبناء في حاجة لمن ينفق عليهم فلا يمكنك أن تترك الأطفال دون نفقة فليس لديهم من يعاونهم.

 

 الطلاق وآثاره السلبيّة على تنشئة الأطفال

عندما يتربى الأطفال بعد الطلاق يكون لديه مشكلة نفسية مع نفسهم فيما بعد، نجد أن الأطفال عندما يكبرون يتعرضون للطلاق أكثر من غيرهم فهم لم يكتسبوا أي مهارات اجتماعية فلقد تربوا بين أب وأم منفصلين فلم يعتادوا على وجود الأسرة.

مشاكل الأبناء بعد الطلاق

مشاكل الطلاق لا تنتهي ولكن أخطر المشاكل تكون على الأطفال أنفسهم، حيث أن الطفل يكون هو الضحية غفي كل شيء، حيث أن الأطفال يعانون من مشاكل كثيرة لا تنتهي فسوف يكونوا غاضبين من كل شيء حولهم، كما أنهم يفتقدون معنى الأسرة، وبالطبع كل طرف سواء أب أو أم يحاول أن يشوه صورة الآخر أمام الطفل.

الطفل يعاني من مشاكل نفسية كبيرة منها الإحباط وكره النفس فهو لم يجد من يهتم لأمره وبالأخص عند زواج الطرفين من شخصين آخرين ورك الطفل يعاني بمفرده ولذلك يجب أن يراعي الزوجان الطفل حتى بعد حدوث الطلاق فالطفل ليس له أي ذنب في الطلاق.

تحذيرات هامة بعد الانفصال

لا يمكنك أن تتحدث بشكل غير جيد عن الشريك الذي انفصلت عنه أمام طفلك، ألا تجعل الطفل يشعر بالخلاف الواقع بينكما، لا تجعل طفلك جاسوس ينقل لك كل ما سمعه وشاهده لدى الطرف الأخر فهذا يجعل الطفل يكتسب صفات سيئة كثيرة.

الطلاق وتأثيره على المراهق

الطفل الصغير ليس مثل المراهق، الطفل المراهق يحتاج لتعامل م نوع آخر، ولذلك يجب الحرص على التعامل الجيد والحزب مع المراهق عند أخذ قرار الطلاق، حيث أن المراهق يتأثر بسرعة البرق بكل ما يحدث حوله ولذلك يجب الحذر من كل ذلك، علينا ترك الحرية الشخصية للطفل أن يختار البقاء مع الطرف الذي يفضله، المشاركة الكاملة في أي مشكلة يمر بها المراهق، التواجد في جميع المناسبات السعيدة التي تخص المراهق، إظهار الحب والاهتمام على أكمل وجه للمراهق فهو يحتاج لهذا الشعور بشكل كبير.