أضرار بخار الماء أثناء الاستحمام وكيفية تجنب خطره من المواضيع الهامة والتي يكثر الحديث عنها هذه الآونة نظرًا لبرودة الجو والحاجة إلى الماء الساخن من أجل الاستحمام، فما هي أبرز الأضرار الناجمة عن بخار الماء وهل حقًا قد يؤدي إلى الاختناق وكيف يمكن الوقاية من هذه المخاطر والتخلص منها، تابع معنا.

أضرار بخار الماء

هناك أضرار عديدة قد تلحق بالشخص جراء استنشاقه كمية غير طبيعية من البخار ويحدث هذا الأمر بفعل البقاء فترة طويلة داخل الحمام وفي البخار أثناء الاستحمام بالماء الساخن، ومن أبرز أضرار بخار الماء ما يأتي:

  • يتسبب في إصابة الجهاز التنفسي لدى الإنسان بانقباضات غير طبيعية وتشنجات وذلك في حال كان الدخان كثيف الأمر الذي يؤثر بدوره على نسبة الأكسجين في الدم.
  • إصابة الأغشية الخاصة بالانف ببعض التورم الذي قد يؤثر أيضًا على الشعب الهوائية إذ تصبح أضيق.
  • في بعض الحالات يصل ضرر البخار الناجم عن الاستحمام إلى حد الوفاة، إذ تتأثر القصبة الهوائية بشكل بالغ وكذلك الحنجرة.
  • الشعور بالاختناق الذي يزيد كلما ازدادت درجة الانسداد الذي يصيب الرئة جراء استنشاق كميات كبيرة من البخار.
  • قلة الأكسجين الناجمة عن استنشاق البخار قد تؤدي إلى الإصابة بالاغماء وفقدان الوعي مما يجعل الأمر خطير.

الاستحمام أثناء تشغيل السخان

بخار الماء لا يؤثر فقط على الجهاز التنفسي لدى الإنسان وإنما أيضًا قد يضر بالأجهزة الكهربائية داخل الحمام مثل السخان لذلك يجب تجنب الاستحمام أثناء تشغيل السخان، فمن الأفضل قطع الكهرباء عن السخان قبل الشروع في الاستحمام حتى لا يحدث أي مشاكل بالكهرباء مثل الماس الكهربائي أو غير ذلك الأمر الذي قد يؤدي إلى حوادث مفجعة.

أسباب الاختناق أثناء الاستحمام

خصوصًا في فصل الشتاء نسمع عن حوادث عديدة أغلبها يدور حول الموت اختناقًا أثناء الاستحمام، فلماذا يحدث هذا الأمر في الشتاء وهل له أسباب، بالطبع السبب الرئيسي هو استخدام الماء الساخن الذي يترتب عليه الآتي:

  • كثافة بخار الماء وتجمعه داخل الحمام الأمر الذي إذا استمر أكثر من نصف ساعة قد يؤدي إلى خلل في التنفس واضطراب في الاتزان.
  • كثافة بخار الماء يؤدي إلى زيادة نسبة غاز أول أكسيد الكربون مما يسبب أضرار كبيرة بالقلب والمخ والجهاز التنفسي.

علاج اختناق الحمام

كيف يمكن تقليل مخاطر بخار الماء وهل من الممكن علاج اختناق الحمام، بالطبع الوقاية خير من العلاج ولكن في حال التعرض للاختناق بالفعل فهناك طرق لتجنب مخاطر ما بعد ذلك وهي كالتالي:

  • ببساطة عند الشعور بأي اختناق أو ضيق في التنفس أثناء الاستحمام يمكن سرعة الخروج من داخل الحمام.
  • فتح شباك واستنشاق الهواء النقي وعدم التوتر والانتظار حتى يعود النفس إلى طبيعته.
  • أما في حال كان الاختناق تخطى مرحلة البداية فيجب سرعة الذهاب إلى طوارئ أي مستشفى للحصول الفوري على الإسعافات اللازمة والاطمئنان على سلامة الجهاز التنفسي والقلب.

أضرار بخار الماء للوجه

من ضمن الأضرار الخاصة بالتعرض لبخار الماء هو تضرر البشرة وخصوصًا منطقة الوجه والرقبة ومن تلك الأضرار الآتي:

  • زيادة مشاكل البشرة الدهنية إذ تصبح أكثر افرازًا للزيوت.
  • تهيج البشرة وإصابتها بالاحمرار خصوصًا مع تكرار التعرض للبخار أكثر من مرة.

كانت تلك أبرز مخاطر وأضرار بخار الماء الناجم عن الاستحمام على الصحة العامة وعلى البشرة، إذ يجب على الجميع أن يكون على علم ودراية بتلك المشاكل والمخاطر حتى يكون تجنبها أيسر وأسهل.