مرحلة المراهقة هي مرحلة انتقالية ما بين الطفولة والبلوغ ووفقاً لما أقرته منظمة الصحة العالمية فإن مرحلة المراهقة تبدأ من السنة العاشرة وتستمر إلى السنة التاسعة عشر من العمر وقد تمتد في بعض الأحوال إلى السنة الرابعة والعشرون،يصاحب هذه المرحلة الكثير من التغييرات الجسدية والنفسية والأخلاقية والاجتماعية.

التغيرات التي تصاحب الابن في مرحلة المراهقة

تغييرات جسدية :

  • زيادة ملحوظة في وزن الشاب.
  • تمدد منطقة الكتف واتساعها.
  • زيادة طول القضيب.
  • العضلات تصبح أقوى وأكبر وتزداد في الحجم.
  • بعض المراهقين تظهر لديهم تفاحة ادم.
  • اضطرابات في الصوت للوصول إلى الخشونة.
  • ظهور الشعر في بعض الأماكن في  اللحية والشارب و منطقة العانة وتحت الإبط.
  • حدوث الانتصاب وخروج المني.

 

تغييرات نفسية :

  • ضعف العلاقة بين المراهق ووالديه عاطفياً والبدء في تكوين الذات والتعبير عن متطلبات.
  • زيادة في الشعور بالخوف والقلق وعدم الأمان.

 

تغييرات إجتماعية

  • محاولة الانفصال عاطفياً عن والديه الاستقلال بذاته..
  • بعض المراهقين يصبحوا أكثر انانية وتزيد لديهم مشاعر حب الذات التى تقل تدريجياً مع التقدم في العمر.
  • اعتقاد المراهق بأنه محور اهتمام الجميع.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجي.
  • تفضيل صحبة الأصدقاء عن الأهل.

الخطوات الواجب اتباعها للتعامل مع ابنهم المراهق

عند ظهور التغيرات السابقة عند المراهقين  يجب على الأهل اتباع نصائح هامة للتعامل مع أولادهم في هذه المرحلة وهي:

  1. وضع نقاط محددة للابن.
  2. متابعة سلوك الابن.
  3. التحلي بالصبر خلال التعامل مع التقلبات المزاجية للابن.
  4. مجاراتهم أثناء التحدث معهم واعتبارهم أصدقاء.
  5. تجاهل بعض التصرفات التي يقوم بها الابن.

كيفية التعامل مع المراهق الكذاب

يتعرض الطفل في سن المراهقة للعديد من الاضطرابات السلوكية منها الكذب والذي قد يتعرض له المراهق لأسباب عديدة قد تكون وراثية بسبب صدمة فى مرحلة الطفولة أو قد يضطر للكذب لشعوره بالخوف من تلقي العتاب والعقاب ،لذلك يجب على الوالدين اتباع بعض الخطوات في التعامل مع المراهق الكذاب:

  1. كسب ثقة الطفل المراهق وعدم مهاجمته ومصاحبته ومشاركته إيجاد حل لمشكلته.
  2. وضع حد للطفل الكاذب بدون وضعه تحت طائلة الضغوط.
  3. تحديد سبب الكذب ومحاولة إيجاد حل له.
  4. يفضّل الاستعانة بمساعدة طبية خارجية إذا تمادى الطفل فى الكذب وتخطى الحدود المسموح له بها.
  5. استمرار الوالدين في التوجيه للمراهق بشكل تربوي سليم دون تأنيبه.

أسباب التدخين عند المراهقين

من أكثر العادات السيئة التي قد تتعرض إليها الأسرة مع الابن المراهق والتي قد يلجأ إليها كنوع من التقليد لمن حوله سواء أصدقائه أو اهله، ولكن هناك أيضا ًبعض العوامل المسببة لممارسة المراهق هذه العادة:

  1. الفضول وحب الاستطلاع واكتشاف طعم ماهية التدخين.
  2. الاضطرابات النفسية والقلق.
  3. يعتبر المراهق التدخين بوابة لانتقاله واتصاله بمكانة أرقى اجتماعياً.

كيفية التعامل مع المراهق المدخن

  • أفضل الطرق وأسهلها لمعالجة مشكلة التدخين عند المراهق هي المواجهة دون تهديدات وتوعد.
  • ترتفع نسبة المراهقين المدخنين الذين يدخن آباؤهم عن غيرهم من المراهقين لذا إذا كنت مدخن فأبدأ بالاقلاع فورا عن التدخين يحتذي بك.
  • محاولة التوصل للسبب الرئيسي في تدخين المراهق والتناقش معه بهدوء ومحاولة إقناعه بالحجة بشرح أضرار التدخين وآثاره السلبية.
  • كن واضحاً مع ابنك المراهق بأن التدخين غير مسموح به.
  • عدد أضرار التدخين وآثاره السلبية على مسامع الابن المراهق دائماً وكيف يخلف رائحة كريهة تلتصق الفم والنفس والملابس ، و تأثير النيكوتين على صبغ الأسنان.
  • افتح أمامك ابنك المجالات الأخرى لترك التدخين و إشراكه في بعض الألعاب الرياضية وتحفيزه على تحقيق بطولات فيما يفضله من أنواع الرياضة المختلفة.