أحكام الميم الساكنة والتنوين من أحد قواعد علم التجويد  وقد نظمت أحكام النطق والقراءة في عدة قواعد سهلت  تلاوة القرآن الكريم في علم التجويد.

علم التجويد

يرجع أصل كلمة التجويد من فعل جود ومعناه إتقان الشيء ، فعلم التجويد فى القرآن هو إعطاء لكل حرف حقه من صفاته ووقته ومخرجه الصحيح.

تاريخ علم التجويد

بعد انتشار الإسلام في بلاد أعجمية كثيرة  تخوف أئمة المسلمين من انتشار الخطأ فى النطق وتغيير في لفظ القرآن  فقام بوضع النقط  والتشكيل على الحروف ثم بدأوا فى وضع أحكام النطق والتلاوة فيما يعرف بعلم التجويد.

وتعددت الآراء حول أول من  وضع أحكام التجويد فقيل إن أول من أسس علم التجويد هو الخليل احمد الفراهيدي  إلا أن هناك من أنسب نشأتها إلى أبي الأسود الدؤلي  وأيضا إلى أبو عبيد القاسم بن سلام.

وقد ألف أبو مزاحم الخاقاني قصيدة مكونة من 51 بيتا تناول فيها كل أحكام التجويد.

أقسام علم التجويد

  1. التجويد العملي التطبيقي.
  2. التجويد العلمي النظري.

التجويد العلمي التطبيقي

المقصود بهذا القسم هو إتقان النطق بالتجويد والقراءة عن طريق التلقين.

التجويد العلمي النظري

القسم الثاني من أقسام التجويد و يختص بمعرفة أحكام علم التجويد و دراسته وتعلمه على يد المختصين.

أحكام علم التجويد

  1. اللحن.
  2. أحكام الاستعاذة والبسملة.
  3. أحكام النون الساكنة والتنوين.
  4. أحكام الميم الساكنة والتنوين.
  5. أحكام الميم الساكنة.
  6. أحكام اللام الساكنة.
  7. مخارج الحروف.
  8. صفات الحروف.
  9. التفخيم والترقيق.
  10. الإدغام.
  11. أحكام الوقف والابتداء.

أحكام الميم الساكنة والتنوين

 أحكام الميم الساكنة والتنوين هي أحد أقسام علم التجويد ، وتعرف  الميم الساكنة بأنها تلك الميم التي تأتي ساكنة سواء فى حالة الوصل أو الوقف في آخر الكلمة أو وسطها.

تقع الميم الساكنة قبل أي حرف من حروف اللغة العربية ما عدا حروف المد وذلك لأن تبعا لقواعد اللغة العربية لا يجتمع ساكنان متتاليان.

  • الإخفاء الشفوي

تعريفه: هو إخفاء حرف الميم الساكنة التي يأتي بعدها حرف الباء.

حدوثه: يحدث حين يأتي بعد الميم الساكنة حرف الباء وشرط حدوثه في كلمتين.

سبب التسمية: سمى شفهي لخروج الميم من الشفتين ، والإخفاء لأن صفات حرف الباء وحرف  والميم تتقارب في الصفات فيصعب في تلك الحالة الإدغام والإظهار  فكان الإخفاء.

أمثلة الإخفاء الشفوي

قول الله تعالى  (( ترميهم بحجارة )).

  • الإدغام الشفوي

تعريفه : دمج الميم الساكنة مع الميم المتحركة.

حدوثه : تأتي الميم المتحركة بعد الميم الساكنة فيتم دمج الاثنين  وهذا ما يعرف بالإدغام مع حدوث صوت رخيم يعرف باسم الغنة.

يعرف الإدغام الشفوي باسم إدغام المثلين الصغير وترجع تلك التسمية (( المثلين ))بسبب دمج حرفين لهما نفس المخرج والصفات اى دمج حرف مع نفسه ليكون ميما  واحدة مشددة ، أما (( الصغير ))  وذلك لدمج الميم المتحركة  بالميم  الساكنة.

أمثلة الإدغام الشفوي

قول الله تعالى (( اطعمهم من )).

  • الإظهار الشفوي

تعريفه : إظهار حرف الميم الساكنة.

حدوثه: عندما يأتي حرف الميم الساكنة قبل  حروف الإظهار  وأطلق عليه اسم  الشفوي لخروج الميم من الشفتين  أما إظهار  لظهور حرف الميم و ذلك يرجع في اختلاف الميم وباقي حروف الإظهار الشفوي في المخارج والصفات فيصعب الإدغام أو الإخفاء ، يأتي الإظهار فى كلمة واحدة أو كلمتين.

أمثلة الإظهار الشفوي

مثال لإظهار في كلمة واحدة (( لعلكم تشكرون )).

حروف الإظهار الشفوي

عدد حروف الإظهار الشفوي ستة وعشرون حرفاً، وهي كل حروف اللغة العربية ما عدا حرفي   الباء والميم.

معلومة:

أشد حروف الإظهار إظهارا  التقاء الميم الساكنة مع الفاء المتحركة أو مع الواو المتحركة ، خوفا من أن يقوم الإنسان إلى الإخفاء لذا نبه العلماء على الحرفيين.

أحكام التنوين

  • تعريف التنوين : نون زائدة عن أصل الكلمة.
  • لا يأتي إلا في الأسماء.
  • علاماته: فتحتان ، ضمتان و كسرتان.

النون الساكنة

  • نون أصلية أو زائدة.
  • تأتي في الأسماء والحروف والأفعال.