ما هو الفرق بين الأقراص والكبسولات، تعتبر الكبسولات والأقراص هي أشكال مختلفة من الدواء والعلاج، فيمكن أن نرى نفس المادة الفعالة موجودة في الدواء على شكل كبسولات أو
أقراص أو حتى حقن وكذلك تحاميل، ولكن هناك مميزات وعيوب لكل من تلك الأشكال، لذلك سوف نقوم بالتعرف على الفروق بين الحبوب والكبسولات فتابع معنا.

ما هو الفرق بين الأقراص والكبسولات

يمكن أن نتعرف على الإجابة الخاصة ب”ما هو الفرق بين الأقراص والكبسولات” من خلال ما يلي:

الكبسولات:

  • سهلة البلع.
  • المفعول الخاص بها يبدأ سريعًا عن باقي الأشكال الدوائية.
  • تتميز بالقدرة على احتواء المواد الفعالة في الدواء.
  • الكبسولات تحتاج إلى تكاليف عالية للإنتاج.

الأقراص:

  • يمكن أن يتم تقسيمها بشكل سهل.
  • لا تحتاج إلى تكلفة عالية للإنتاج.
  • فترة الصلاحية أطول للأقراص عن الكبسولات.

هل كبسولات القهوة صحية

بعد أن قمنا بالتعرف على “ما هو الفرق بين الأقراص والكبسولات”، فهل يمكن التعرف على فوائد كبسولات القهوة، فتابع معنا ما يلي:

  • ليس هناك فوائد كبسولات القهوة، وذلك لأنها تحتوي على مادة تتسبب في الفوران، والتي بدورها تؤدي للإصابة بالسرطان.
  • تحتوي كبسولات القهوة على كمية كبيرة من مادة “الأكريلاميد”، والتي تؤدي إلى زيادة نسبة الفوران.
  • تتأثر المادة الفعالة بدرجة الحرارة العالية.

أنواع الكبسولات

يمكن التعرف على أنواع الكبسولات المختلفة من خلال توضيح “ما هو الفرق بين الأقراص والكبسولات”، ويتمثل ذلك فيما يلي:

الكبسولات الهلامية اللينة:

  • يتم صناعتها من مواد هلامية وتحتاج إلى مقاييس كبيرة في التصنيع.
  • الكبسولات اللينة تتميز بالقشرة الطرية والأكثر سماكة.
  • تحتوي على نسبة 6 حتى 13% من المياه.

الكبسولات الهلامية ذات جزئين:

  • تحتوي على العديد من المقاييس المختلفة.

الكبسولات الجيلاتينية الصلبة:

  • يتم صناعتها من الجيلاتين والمكونات المختلفة.
  • قد تحتاج في بعض الأحيان إلى مواد وعوامل معتمة.

كبسولات جيلاتينية صلبة

يمكن الحصول على العديد من المميزات من خلال تناول الكبسولات، والتي يمكن التعرف عليها من خلال توضيح “ما هو الفرق بين الأقراص والكبسولات”، وتتمثل تلك المميزات فيما يلي:

  • تتميز الكبسولات بأنها يتم تغطيتها باستخدام مواد بروتينية جيلاتينية ناعمة وفي بعض الأحيان قد تكون صلبة.
  • يتحلل الغلاف الخارجي للكبسولات فور وصولها إلى المعدة في غضون 4 دقائق.
  • هي الأسرع في التأثير العلاجي والوقائي عن الحبوب.
  • قد تحتوي بعض الأنواع على كرات صغيرة وهي “كبسولات بحجم أصغر”، وهي تقنية تعمل على وضع العديد من المواد الفعالة في كبسولة واحدة.
  • يمكن أن يتم الحصول على العديد من الكبسولات ذات التأثير طويل المدي.
  • تتميز بكونها خفيفة تمامًا على المعدة.
  • يمكن الحصول عليها بألوان وأشكال متعددة.

أنواع الكبسولات الدوائية

لكل الأدوية العلاجية مميزات وعيوب أو آثار جانبية، وبعد أن قمنا بتحديد “ما هو الفرق بين الأقراص والكبسولات”، يمكن أن نتعرف على بعض عيوب الكبسولات والحبوب، فتابع معنا ما يلي:

عيوب الكبسولات:

  • تحتاج إلى طرق تخزين محددة.
  • لا يمكن أن تتحمل عوامل الحرارة والرطوبة.
  • تحتاج إلى تكلفة عالية للتصنيع.
  • لا يتم تقسيمها.

عيوب الحبوب:

  • قد لا تتمكن المعدة من تحملها لفترات طويلة.
  • بطيئة في المفعول بالمقارنة مع تأثير الكبسولات الدوائية.

كبسولات دواء فارغة

قد يعتقد البعض أنه يمكن أن يتم استخدام كبسولات دوائية فارغة، ويتم ذلك من خلال ما يلي:

  • بعض الأشخاص قاموا بتخزين الأعشاب العلاجية في الكبسولات الفارغة.
  • مهمة الكبسولات أنها تقوم بحماية المادة الفعالة للمواد التي يتم تخزينها بداخلها.
  • لذلك لا يوجد تأثير على الصحة من خلال تناول الأعشاب التي يتم تخزينها في الكبسولات الفارغة.